قالت الشرطة البلجيكية اليوم الاثنين إنها تبحث عن رجل ظهر مع منفذي التفجيرين في مطار بروكسل، وناشدت الجمهور تقديم معلومات حوله، في حين وجهت اتهامات إلى ثلاثة أشخاص بالمشاركة في أنشطة إرهابية.

وناشدت الشرطة اليوم الاثنين الجمهور تقديم معلومات عن رجل يظهر في لقطة لكاميرا مراقبة في مطار بروكسل مع الرجلين اللذين يعتقد أنهما فجرا نفسيهما في منطقة تسليم الحقائب بالمطار يوم الثلاثاء الماضي.

وجاء في الإخطار الرسمي الصادر عن الشرطة أنها تسعى رسميا لمعرفة هوية الرجل الذي يشتبه في أنه ألقى حقيبته التي كانت القنبلة فيها ثم فر من مبنى المطار.

وأطلق على الرجل الذي يظهر وهو يدفع عربة عليها حقيبة اسم "صاحب القبعة" وقالت وسائل إعلام بلجيكية إنه يدعى" فيصل شيفو" ويعمل صحفيا بالقطعة.

وقال مصدر مقرب من التحقيق إنه لا يوجد كشف رسمي للهوية مما يشير إلى أن الشرطة ربما تواجه صعوبات لتحديد اسم الرجل الذي ظهر في اللقطة واضعا نظارة ومخفيا وجهه بالقبعة.

من  جهة أخرى، قالت السلطات البلجيكية إنها وجهت الاتهام إلى ثلاثة أشخاص بتهمة المشاركة في أنشطة إحدى المجموعات الإرهابية.

واكتفت النيابة العامة البلجيكية بذكر الأسماء الأولى للأشخاص الثلاثة، وهم ياسين ومحمد وأبو بكر، موضحة أنه تم اعتقالهم أمس الأحد في مدن بلجيكية مختلفة في إطار "عملية قضائية لمكافحة الإرهاب".

وكانت الشرطة البلجيكية قد قامت بـ13 عملية مداهمة الأحد في إطار "ملف يتعلق بالإرهاب" دون الإفصاح عن مضمونه، في بروكسل وفي مدينتين بشمال البلاد هما مالين ودوفل، كما تم استجواب تسعة أشخاص أخلي سبيل خمسة منهم أمس الأحد دون ملاحقات.

المشتبه فيه الثالث أو صاحب القبعة كما ظهر في صورة نشرتها الشرطة البلجيكية مع منفذي تفجيري المطار (رويترز)

ارتفاع الحصيلة
من جانب آخر قال مسؤولون بلجيكيون اليوم الاثنين إن عدد قتلى هجمات بروكسل الأخيرة ارتفع إلى 35 شخصا.

وبحسب حصيلة ضحايا جديدة للهجمات التي وقعت الثلاثاء الماضي، فقد ارتفع عدد القتلى إلى 35 بعد وفاة أربعة أشخاص متأثرين بجروحهم ليلحقوا بـ31 شخصا لقوا حتفهم في المطار ومترو العاصمة.

ولا تشتمل الحصيلة على ثلاثة أشخاص تعتقد السلطات أنهم الانتحاريون الذين نفذوا الهجمات التي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها وأدت أيضا إلى إصابة أكثر من 300 شخص.

وكان مركز إدارة الأزمات قد قال إنه تعرف على هويات 28 من القتلى منهم 15 قتلوا في المطار، وهم ستة بلجيكيين وتسعة أجانب، و13 قتلوا في المترو هم عشرة بلجيكيين وثلاثة أجانب.

ومن بين الأجانب الذين قتلوا في التفجيرات مواطنون من بريطانيا والصين وهولندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والسويد والولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات