تراجع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن تعيين مستوطن في منصب سفير لإسرائيل في البرازيل، بعد رفض الأخيرة قبول أوراق اعتماده.

وقال ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي في تصريح مكتوب اليوم الاثنين إن نتنياهو قرر تعيين داني دايان قنصلا عاما لإسرائيل في نيويورك، وهو منصب تركز فيه إسرائيل على الوصول لليهود الأميركيين وقطاعات الأعمال.

وكان نتنياهو قد أعلن في مطلع أغسطس/آب الماضي ترشيح داني دايان لمنصب سفير إسرائيل في البرازيل، لكن الحكومة البرازيلية ذات التوجه اليساري التي ساندت إقامة دولة فلسطينية في السنوات القليلة الماضية، لم تقبل أوراق اعتماده كونه مستوطنا يقيم في الضفة الغربية الفلسطينية المحتلة.

ودايان هو الرئيس السابق لمجلس المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، وتولى أيضا منصب مسؤول العلاقات الخارجية في المجلس الاستيطاني.

ويقيم دايان -المولود في الأرجنتين- في مستوطنة "معاليه شومرون" شمالي الضفة الغربية، ويعتبر من أبرز الداعمين للاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وفي أول تعقيب له على هذا القرار، قال دايان صباح اليوم لإذاعة الجيش الإسرائيلي "لا أعتقد أننا تراجعنا. لم يكن هناك خيار.. من لم يريدوننا في برازيليا انتهى بهم الحال بأننا أصبحنا في نيويورك عاصمة العالم".

وكان ديان قد قال من قبل إن نجاح البرازيل في استبعاده سيرسي سابقة تمنع المستوطنين من تمثيل إسرائيل في الخارج.

وتتبنى البرازيل مواقف مناهضة للاستيطان الإسرائيلي في أراضي الضفة الغربية الفلسطينية، وتعتبر المستوطنات المقامة هناك غير شرعية.

ولإسرائيل دور ملموس في تزويد صناعة الدفاع والفضاء في البرازيل بتكنولوجيا إلكترونيات الطيران.

المصدر : وكالات