فاز المرشح الديمقراطي المحتمل للرئاسة الأميركية السيناتور بيرني ساندرز على منافسته هيلاري كلينتون في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي بولايتي واشنطن وألاسكا، بينما ينتظر أن يفوز أيضا في ولاية هاواي بحسب محطات تلفزة أميركية.

وذكرت شبكة "سي.أن.أن" التلفزيونية أن ساندرز حصل في ولاية واشنطن على 73.9% من الأصوات مقابل 25.9% لكلينتون بعد فرز 46% من الأصوات.

وفي ألاسكا حصل ساندرز على 79.2% من الأصوات مقابل 20.8% لصالح كلينتون بعد فرز 73% من الأصوات.

وما زال التصويت جاريا في هاواي حيث يختار الديمقراطيون مرشحهم الذي سيخوض الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.  

وتضم ولاية واشنطن 101 مندوب، في حين تضم ولاية ألاسكا 16 مندوبا، أما هاواي فتضم 25 مندوبا. 

وتأمل حملة ساندرز أن يشكل انتصار السبت بداية زخم يمتد خلال منافسات فصل الربيع لتقليص الفارق مع حملة كلينتون والذي يصل إلى نحو ثلاثمئة مندوب.

في غضون ذلك ذكرت كلينتون مؤيديها بأنها حصلت على مليوني صوت من أعضاء الحزب أكثر من منافسها ساندرز، مؤكدة أن حملتها تسير بثقة تحول دون انتزاع تزكية الحزب الديمقراطي منها مع انتهاء المنافسات التمهيدية في يونيو/حزيران القادم.

وقبل انتخابات السبت كانت كلينتون تتصدر السباق بحصولها على 1711 من أصوات مندوبي ومسؤولي الحزب الديمقراطي مقابل 952 لساندرز، وفقا لتقديرات وكالة الصحافة الفرنسية. أما وكالة أسوشيتد برس فتقدر أن كلينتون حصلت على 1691 صوتا مقابل 949 لمنافسها، بينما يتعين على مرشح الحزب لانتخابات الرئاسة نيل أصوات 2383 مندوبا ومسؤولا.

وتبدو كلينتون في وضع أفضل للفوز بترشيح حزبها لانتخابات الرئاسة القادمة، على غرار المرشح دونالد ترامب في معسكر الحزب الجمهوري, حيث يتقدم على أقرب منافسيه السيناتور تيد كروز بفارق كبير.

المصدر : وكالات