رأى المرشح الديمقراطي المحتمل للرئاسة الأميركية السيناتور بيرني ساندرز اليوم الأحد، أنه "يتمتع بالزخم" المطلوب لتجاوز التقدم البارز لمنافسته هيلاري كلينتون، كما أكد المرشح الأوفر حظا في الحزب الجمهوري دونالد ترامب أنه سيعتمد مبدأ "أميركا أولا" في سياسته الخارجية.

وبعد يوم من تحقيق ساندرز فوزا كبيرا على منافسته كلينتون في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين بولايات ألاسكا وواشنطن وهاواي، صرح لقناة أي بي سي "فزنا في ستة استحقاقات من أصل سبعة في الأيام الـ11 الأخيرة. تمكنا من خفض تقدم الوزيرة (السابقة) كلينتون بنسبة الثلث في هذه الفترة".

وأضاف "من الواضح أننا نتمتع بالزخم"، وهو التصريح الذي كرره في لقاء مع قناة سي أن أن، مضيفا "نرى أمامنا طريقا إلى النصر".

وبحسب تقديرات وسائل إعلامية، فاز ساندرز بـ71% من الأصوات في هاواي مقابل 29% لكلينتون. كما فاز بـ76% من الأصوات في ولاية واشنطن مقابل 24% لكلينتون، وبـ79% من الأصوات في ألاسكا مقابل 21% لوزيرة الخارجية السابقة.

واعتبر ساندرز أن هذا الزخم سيتواصل في جولة أخرى من الانتخابات التمهيدية في الشهر المقبل، مضيفا أنه لم يحقق نتائج جيدة في الجنوب لأنه أكثر مناطق أميركا محافظة، وأنه يتجه إلى الساحل الغربي "وهو المنطقة الأكثر تقدمية في أميركا".

في المقابل، تحدث ترامب في مقابلة هاتفية مع صحيفة نيويورك تايمز عن رؤيته للسياسة الخارجية، وقال إن بلاده تعرضت للتقليل من احترامها وللاستغلال سنوات عدة من قبل أناس كانوا أكثر ذكاء، مضيفا "لذلك الولايات المتحدة تأتي أولا. نعم، لن نتعرض للاستغلال بعد الآن. سنكون ودودين مع الجميع ولكن لن نخضع للاستغلال".

المصدر : وكالات