قال الجيش التركي إن مقاتلاته قصفت أهدافا لحزب العمال الكردستاني شمال العراق، وأنه قتل 24 مسلحا بعملية عسكرية جنوب شرق البلاد أمس الخميس، بينما نفذ المسلحون تفجيرا بسيارة ملغمة استهدف منشأة عسكرية قرب ديار بكر.

وأكد الجيش -في بيان رسمي- أن طائرات تركية من طراز "إف-16" وإف-4" دمرت الخميس مخازن ذخيرة ومخابئ لحزب العمال الكردستاني في منطقتي أفازين وباسيان (شمال العراق).

وأضاف البيان أن قوات الأمن التركية قتلت 24 من مسلحي حزب العمال الكردستاني في بلدات نصيبين وشرناق ويوكسكوفا (جنوب شرق تركيا) قرب الحدود مع سوريا والعراق وإيران.

وقال الجيش -في بيان منفصل- اليوم إن تفجيرا وقع أمس أسفر عن مقتل ثلاثة من أفراد قوات الأمن وإصابة 24 في موقع أمني قرب ديار بكر (أكبر مدينة في جنوب شرق تركيا).

واستخدم المهاجمون في البدء شاحنة صغيرة محشوة بالمتفجرات لإحداث فجوة في المبنى ثم أطلقوا النار من أسلحة رشاشة على الدرك.

وتلا تفجير الشاحنة المفخخة اشتباك بين قوات الدرك ومسلحي حزب العمال الكردستاني شاركت فيه الطائرات المروحية.

وذكر شاهد عيان لرويترز أن المنشأة لحقت بها أضرار بالغة إثر التفجير الذي وقع على الطريق السريع بين ديار بكر وبلدة ليجي، وأن قوات الأمن فرضت إجراءات أمنية مشددة بالمنطقة.

وبحسب بيانات رسمية، فقد قتل أكثر من ألف مسلح في جنوب شرق تركيا، الذي تسكنه أغلبية كردية، منذ انهيار الهدنة بين الحكومة وحزب العمال الكردستاني في يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : الجزيرة + رويترز