قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إنه تم تدمير شبكات من وصفهم بالجهاديين في كل من بروكسل وباريسوأضاف في تصريحات سبقت لقاءه اليوم في قصر الإليزيه مع الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز إن هناك شبكات أخرى ما زالت تشكل خطرا.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية أعلنت أنها أحبطت مخططا لهجوم مسلح يستهدف فرنسا، وذلك إثر إلقاء القبض على فرنسي يشتبه في تحضيره مع خلية لتنفيذ هجمات في البلاد. وجاء الإعلان عن هذا المخطط بعد يومين فقط من تفجيرات بروكسل التي أوقعت أكثر من ثلاثين قتيلا من عدة جنسيات، وتبناها تنظيم الدولة الإسلامية.

ونفذت الشرطة الفرنسية اليوم ومساء الخميس حملة أمنية في منطقة "أرجنتوي" (شمال غرب باريس)؛ بحثا عن أشخاص تعتقد السلطات بأنهم كانوا يخططون لهجمات جديدة.

وكشف وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أن الشرطة اعتقلت 75 شخصا بتهم تتعلق بالإرهاب منذ بداية العام، سُجن 28 منهم. وأفادت مصادر قضائية بلجيكية بأن رضا كريكيت المعتقل أمس في فرنسا كان أدين غيابيا في بروكسل الصيف الماضي مع الحميد أباعوض بتهمة القيام بأنشطة إرهابية.

وحسب مصادر أمنية بلجيكية فقد يكون كريكيت عنصرا من شبكة واحدة ممتدة بين فرنسا وبلجيكا تقدم الدعم اللوجستي وتتولى التنسيق. يذكر أن باريس تعرضت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لهجمات أوقعت 130 قتيلا، وتبناها تنظيم الدولة.

المصدر : وكالات