قال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي إن واشنطن باتت تتفهم موقف موسكو حول ضرورة عدم بحث مستقبل رئيس النظام السوري بشار الأسد في المرحلة الراهنة.

وأوضح ريابكوف أن المسار السياسي أصبح ممكنا بفضل تفهم واشنطن لموقف موسكو المبدئي بتأجيل البت في مصير الأسد.

وأضاف أن موسكو وواشنطن اتفقتا مع مجموعة العمل الدولية على أن يقوم السوريون بأنفسهم -في التوقيت والكيفية التي يرونها مناسبة- ببحث هذه المسألة في المفاوضات. 

والخميس اتفق وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على تسريع عملية الانتقال السياسي في سوريا، والضغط باتجاه إجراء مفاوضات مباشرة بين نظام الأسد والمعارضة.

وعقب لقاء جمع كيري وبوتين في الكرملين، قال الوزير الأميركي إنه تم الاتفاق مع روسيا على الخطوات التالية في مفاوضات جنيف للبدء فورا بتناول قضية الانتقال السياسي، مضيفا أن البلدين اتفقا أيضا على التعاون في الإفراج عن معتقلين سوريين، وأنهما يريدان دستورا جديدا في سوريا بحلول أغسطس/آب المقبل.

وخلال لقائه بنظيره الروسي سيرغي لافروف، قال كيري إنه رغم هشاشة الهدنة التي تم التوصل إليها أواخر الشهر الماضي في سوريا بمساعدة أميركا وروسيا، فقد تراجع العنف بنسبة 85 إلى 90%.

من جهته قال لافروف "بفضل تعاوننا في سوريا وإصرارنا نجحنا لأننا بذلنا مساعي للتوصل إلى توازن في المصالح، ليس فقط بين موسكو وواشنطن وإنما بين كل الأطراف المعنية بسوريا".  

المصدر : الجزيرة + وكالات