ذكرت وكالة أنباء كوريا الشمالية اليوم الخميس أن بيونغ يانغ اختبرت بنجاح محرك صاروخ يعمل بالوقود الصلب بإشراف كيم جونغ أون، رغم التحذيرات الأممية والتلويح بالعقوبات.

وتكشف هذه الأخبار عزم كوريا الشمالية مواصلة العمل في برنامج الصواريخ الباليستية العابرة للقارات بوتيرة سريعة، في تحدٍ لعقوبات الأمم المتحدة التي تحظر مثل هذه الأنشطة.

وقالت بيونغ يانغ الأسبوع الماضي إنها أجرت بنجاح اختبار محاكاة لإعادة إدخال صاروخ باليستي إلى الغلاف الجوي، وإن الدولة ستختبر قريبا صواريخ باليستية قادرة على حمل رؤوس نووية.

كما أطلقت في السابق صواريخ بعيدة المدى تستخدم الوقود السائل، ولكن كان ينظر إليها على أنها تفتقر للقدرة على بناء صواريخ بعيدة المدى تعمل بالوقود الصلب أو عابرة للقارات.

من جانبها، أمرت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غون هيه جيش بلادها بتعزيز الاستعداد للتصدي لتهديدات جارتها الشمالية، وفق ما ذكرته وكالة يونهاب للأنباء صباح اليوم.

وكانت كوريا الشمالية هددت أمس الأربعاء بخوض حرب انتقامية ضد الجارة الجنوبية على خلفية التدريبات العسكرية للقوات الجوية الكورية الجنوبية.

المصدر : وكالات