دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الدول الأوروبية إلى ترك "الألعاب الجيوسياسية" وتوحيد جهودها لمنع "الإرهابيين" من تنفيذ أعمالهم على أراضيها.
 
وأوضح لافروف "آمل فعلا أن يضع الأوروبيون الألعاب الجيوسياسية جانبا وأن يتحدوا مع روسيا لمنع الإرهابيين من السيطرة على قارتنا المشتركة"، حسبما نقلت عنه وكالة أنباء "ريا نوفوستي".

وأضاف بعد لقائه نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير في موسكو أن الأحداث المأساوية التي شهدتها بروكسل تفرض ضرورة توحيد جهود المجتمع الدولي في محاربة الإرهاب، بينما قال شتاينماير إن من مصلحة الجميع الوقوف معا لمواجهة الإرهاب الذي يشكل تهديدا للعالم.

وكان رئيس مجلس النواب الروسي "الدوما" ألكسي بوشكوف، اعتبر الثلاثاء أنه في الوقت الذي يتصدى فيه الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ "لتهديد روسي وهمي... فإن الناس يتعرضون لتفجيرات تحت مرأى عينيه في بروكسل".

وأوقعت اعتداءات بروكسل -التي تبناها تنظيم الدولة الإسلامية واستهدفت المطار الدولي ومحطة للمترو في المدينة- 34 قتيلا و270 جريحا.

وندد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالاعتداءات، وقال إنها "دليل جديد على أن الإرهاب لا يعرف الحدود ويهدد كل شعوب العالم"، وأكد أن "مكافحة هذا الشر تتطلب تعاونا دوليا أكثر فاعلية".

وكانت بلجيكا قد دعت وزراء الاتحاد الأوروبي لاجتماع يناقش الهجمات التي تعرضت لها بروكسل، ويرجح أن يعقد هذا الاجتماع صباح الخميس بتنظيم هولندا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد.

المصدر : وكالات,الجزيرة