ألقت التفجيرات التي ضربت مواقع في العاصمة البلجيكية بروكسل بظلالها على العواصم والمدن الأوروبية، حيث أعلنت دول أوروبية تعزيز إجراءاتها الأمنية في المطارات ومحطات القطارات والمناطق الحيوية فيها.

وتعرض مطار بروكسل ومحطات للمترو فيها لتفجيرات متعاقبة صباح اليوم الثلاثاء تسببت في مقتل 23 شخصا وإصابة 35 آخرين، حسب آخر التقديرات الرسمية.

ففي ألمانيا، شددت الشرطة الاتحادية الألمانية الرقابة في مطار فرانكفورت الدولي، وقال متحدث باسم الشرطة الاتحادية إن السلطات تراقب الوضع عن كثب، ورجال الشرطة في حالة تأهب، وتم تعزيز الدوريات الأمنية في بعض المناطق.

كما أعلن متحدث باسم شركة فرابورت القائمة على إدارة مطار فرانكفورت اليوم الثلاثاء، أن المطار يستعد لاستقبال الرحلات الجوية عقب وقوع انفجارين في مطار بروكسل، وسيستقبل المطار أول رحلة تابعة للخطوط الجوية النمساوية.

وفي فرنسا قال مدير مكتب الجزيرة في باريس عياش دراجي إن السلطات رفعت حالة التأهب الأمنية الموجودة أصلا في مطاري باريس وفي محطات الحافلات والقطارات، موضحا أن انفجارات بروكسل عززت حالة الاحتراز الأمني في البلاد.

وفي بريطانيا أعلن مكتب رئيس الوزراء دفيد كاميرون أن لجنة الأزمات ستجتمع اليوم لبحث ما يمكن فعله عقب الانفجارات التي ضربت بروكسل.

وتم تعزيز الإجراءات الأمنية في مطار غاتويك في لندن، وأعلن متحدث باسم المطار أن أمن المسافرين والعاملين في المطار هو الأولوية الأهم وقد "قمنا بتعزيز الإجراءات الأمنية والدوريات في المطار".

وفي هولندا، أعلنت الهيئة الهولندية المختصة بمكافحة الإرهاب في لاهاي تشديد إجراءاتها الأمنية في البلاد، في أعقاب الانفجارات التي وقعت في مطار بروكسل ومحطتي مترو بالعاصمة البلجيكية صباح اليوم الثلاثاء.

كما تمت زيادة عدد الدوريات الأمنية لشرطة حرس الحدود الهولندية في مطارات سيخبول بأمستردام وروتردام وأندهوفن، كما شددت السلطات الإجراءات الأمنية على الحدود الهولندية البلجيكية.

من جهتها أعلنت وزارة النقل الروسية إعادة تقييم الإجراءات الأمنية في كل المطارات بعد تفجيرات بروكسل، كما أعلنت الخطوط الجوية اليونانية تعليق جميع رحلاتها إلى بروكسل.

المصدر : الجزيرة + وكالات