تولت الإدانات الدولية للتفجيرات التي ضربت اليوم الثلاثاء مطار العاصمة البلجيكية بروكسل ومحطة قطارات أنفاق، وأسفرت حتى الآن عن 26 قتيلا وعشرات الجرحى.

وندد الرئيس الفرنسي بالتفجيرات، وأكد على تضامن بلاده مع بلجيكا في مواجهة "الإرهاب"، معتبرا أن الإرهاب ضرب بلجيكا لكن أوروبا كلها مستهدفة.

من جهتها، قالت مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة الأردنية عمان إن "هذا يوم حزين جدا لأوروبا، وعاصمتها تعاني نفس الألم الذي شهدته هذه المنطقة (الشرق الأوسط) وتعاني منه يوميا".

وأعرب رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون عن "الصدمة والقلق" إزاء الأحداث التي شهدتها العاصمة البلجيكية، وكتب في صفحته على موقع تويتر "سنقدم كل ما يمكننا من أجل المساعدة".

كما أدان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجمات، ووصفها بأنها "جريمة وحشية"، وقال في بيان إن "الحرب على الشر تتطلب أعلى مستوى من التعاون الدولي الفعال".

واعتبر رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين أن انفجارات بروكسل "هجوم على أوروبا الديمقراطية"، بينما ندد رئيس الوزراء الدانماركي لارس لوكي راسموسن بالتفجيرات، واعتبر أنها "هجوم دنيء".

أما رئيس الوزراء الهولندي مارك روته فقال إن "بلجيكا أصيبت مجددا بهجمات جبانة وغادرة"، بينما قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل غارسيا مارغالو إن هذا "الإرهاب مثل السرطان الذي ينتشر في جميع أنحاء العالم".

وكتب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في صفحته على موقع تويتر أن "الأخبار التي تأتي من بروكسل مزعجة، ونحن ندين هذه الهجمات".

إجلاء أحد المصابين بتفجير محطة القطارات (الأوروبية)

إسلاميا وعربيا
وأدان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو التفجيرات، وقال خلال اجتماع لأعضاء حزبه الحاكم إن هذه التفجيرات تؤكد مرة أخرى "الوجه الكوني للإرهاب".

كما عبر الأزهر عن إدانته الشديدة للتفجيرات، واعتبرها "جرائم نكراء تخالف تعاليم الإسلام السمحة"، وقال إنه "إذا لم تتوحد جهود المجتمع الدولي للتصدي لهذا الوباء اللعين فلن يكف المفسدون عن جرائمهم البشعة بحق الأبرياء الآمنين".

وأدانت كل من وزارة الخارجية الأردنية واللبنانية والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية التفجيرات، ووصفوها بأنها أعمال "إجرامية إرهابية" استهدفت الأبرياء.

بدوره، قال رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف بشدة هجمات بروكسل في بيان إن "الإرهاب يشكل خطرا على الإنسانية بأكملها وليس على دولة أو أمة فحسب".

المصدر : الجزيرة + وكالات