أعلن القضاء الأميركي -أمس الثلاثاء- أنه أوقف صناعيا من نيويورك بتهمة تصدير مسحوق معدني نادر إلى إيران، يمكن استخدامه في أنشطة فضائية ونووية وإنتاج صواريخ.

ويواجه إردال كويومكو عقوبة بالسجن قد تصل إلى عشرين عاما، وغرامة بقيمة مليون دولار.

وقالت وزارة العدل الأميركية في بيان إن كويومكو -الذي يترأس مجلس إدارة شركة "غلوبال ميتالورجي"- باع إيران مرتين هذا المسحوق المعدني الذي يستخدم في التكنولوجيا المتطورة، ويشكل مزيجا من الكوبالت والنيكل، وذلك عبر الأراضي التركية. ويبلغ حجم الكمية المباعة نصف طن.

وأوضح البيان أن عملية بيع مماثلة تتطلب موافقة وزارة الخزانة الأميركية، وهو الأمر الذي لم يحصل.

المصدر : الفرنسية