ترامب وكلينتون يتقدمان المرشحين بانتخابات الثلاثاء
آخر تحديث: 2016/3/2 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/2 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/24 هـ

ترامب وكلينتون يتقدمان المرشحين بانتخابات الثلاثاء

ترامب وكلينتون يتصدران سباق ترشيح الحزبين الرئيسيين بالولايات المتحدة (رويترز)
ترامب وكلينتون يتصدران سباق ترشيح الحزبين الرئيسيين بالولايات المتحدة (رويترز)

هيمن الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطية هيلاري كلينتون على انتخابات "الثلاثاء الكبير" التمهيدية، بفوزهما بسبع ولايات لكل منهما، ليعززا بذلك فرصهما للحصول على ترشيح حزبيهما للسباق نحو البيت الأبيض.

وحقق ترامب الفوز في ألاباما وأركنسو وجورجيا وماساتشوستس وتينيسي وفرجينيا وفيرمونت، في حين فازت كلينتون في ألاباما وأركنسو وجورجيا وماساتشوستس وتينيسي وفرجينيا وتكساس.

وقال رجل الأعمال الثري دونالد ترامب البالغ من العمر 69 عاما -في خطاب في بالم بيتش بولاية فلوريدا- "كانت أمسية رائعة"، مقدما نفسه على أنه الوحيد القادر على جمع الحزب الجمهوري والفوز في مواجهة المرشحة الديمقراطية في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني.

غير أن الحزب الجمهوري الذي يأمل في العودة إلى البيت الأبيض بعد ولايتي الرئيس الديمقراطي باراك أوباما، منقسم حول ترشيح ترامب الذي تثير تصريحاته الاستفزازية استياء كبيرا داخل أميركا وخارجها.

أما منافس ترامب الجمهوري تيد كروز، عضو مجلس الشيوخ عن تكساس، فقد فاز في الولاية وفي ولاية أوكلاهوما المجاورة، وهو ما يعزز حجته بأن لديه أفضل فرصة لوقف تقدم ترامب المثير للجدل.

ومن المتوقع كذلك أن يحقق السيناتور ماركو روبيو عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فلوريدا والمفضل لدى المؤسسة الجمهورية، الفوز في مينيسوتا الذي سيكون أول فوز له.

كلينتون تتصدر
وكما كان متوقعا، فازت كلينتون -البالغة من العمر 68 عاما- في ولايات الجنوب، حيث تلقى دعم الأقليات. وهاجمت الجمهوريين في خطاب ألقته من ميامي ممهدة للحملة التي تسبق اقتراع نوفمبر/تشرين الثاني.

وقالت إن "مستوى الخطاب في المعسكر الآخر لم يكن على هذا المستوى المنخفض يوما"، ملمحة بذلك إلى تصريحات ترامب حول المكسيكيين والمسلمين والإستراتيجية التي تقضي "بتقسيم أميركا".

ساندرز تعهد بمواصلة المعركة للفوز بالترشيح في الولايات الخمس والثلاثين الباقية (رويترز)

وفي المعسكر الديمقراطي أيضا، حقق عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت بيرني ساندرز -المنافس الرئيسي لكلينتون- الفوز في ولايته بالإضافة إلى ولايات كولورادو ومينيسوتا وأوكلاهوما، وتعهد بمواصلة المعركة للفوز بالترشيح في الولايات الخمس والثلاثين التي لم تجر فيها الانتخابات حتى الآن.

وفي يوم "الثلاثاء الكبير"، أدلى الناخبون الأميركيون بأصواتهم في عشر ولايات بشكل متزامن، تضاف إليها كولورادو للديمقراطيين وألسكا للجمهوريين.

وفي هذا اليوم يتم اختيار خمس المندوبين الجمهوريين وربع المندوبين الديمقراطيين إلى مؤتمري الحزبين اللذين يتم تنظيمهما في يوليو/تموز، لتنصيب مرشح لكل من الحزبين للانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويعتبر الثلاثاء الكبير يوما مصيريا لأنه غالبا ما يشهد بعض الانسحابات ونشأة تحالفات بين المرشحين، لكن نتيجته لا تحسم السباق لأن حوالي ثلاثين ولاية ستصوت لاحقا لتعيين المرشحين لخوض الانتخابات الرئاسية.

يشار إلى أن تقليد الثلاثاء الكبير بدأ في ثمانينيات القرن العشرين، عندما قررت ثلاث ولايات جنوبية إجراء الانتخابات التمهيدية بشكل متزامن في ثاني ثلاثاء من شهر مارس/آذار.

وقد اختار الكونغرس منذ عام 1845 الثلاثاء يوما لتمكين المواطنين الأميركيين من التصويت، حتى لا تتأثر أعمالهم خلال بقية أيام الأسبوع.

المصدر : الجزيرة + وكالات