قال تحالف معارض في النيجر إنه سيقاطع جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة المقررة غدا الأحد بحجة تزويرها من قبل أنصار الرئيس الحالي والمرشح محمدو إيسوفو الذي يطرق أبواب ولاية ثانية.

واعتبر تحالف "البديل" الذي يضم نحو عشرين حزبا سياسيا، أن المحكمة الدستورية لم تطبق القانون حين أعلنت نتائج الجولة الأولى، ولم تثبت استقلالها.

وفي المقابل، وصف تحالف من الأحزاب المؤيدة لإيسوفو دعوات المقاطعة بأنها "سخيفة"، وحث جميع المواطنين على الذهاب للتصويت.

كما حض أنصار الرئيس إيسوفو الناخبين على الإدلاء بأصواتهم، ورأوا في دعوات مقاطعة الانتخابات "دليلا على عجز المعارضة عن الفوز بثقة الناخبين".

وفاز إيسوفو بالجولة الأولى بفارق مريح الشهر الماضي بحصوله على 48% من الأصوات، لكنه لم يحقق الأغلبية المطلوبة لحسم النتيجة دون اللجوء لجولة إعادة.

وسجن إيسوفو خصمه الرئيسي هاما أمادو في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لاتهامات ذات صلة بفضيحة تهريب أطفال، وكان حلّ في المركز الثاني بحصوله على 18% من الأصوات.

ويرفض أمادو الذي ينتمي حزبه لتحالف "البديل" الاتهامات، مؤكدا براءته ويقول إنه ضحية قمع سياسي.

المصدر : الجزيرة + رويترز