أعلنت وزارة الطوارئ الروسية مقتل جميع ركاب وطاقم طائرة تابعة لشركة "فلاي دبي" الإماراتية وعددهم 61 شخصا جراء تحطمها في جنوب روسيا، وذلك بسبب سوء الأحوال الجوية.

ووقع الحادث أثناء المحاولة الثانية لهبوط الطائرة، وهي من طراز بوينغ 737، في مطار روستوف-أون-دون جنوب روسيا، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها.

وقال مراسل الجزيرة إن معظم الركاب يحملون الجنسية الروسية، وأن الطاقم مختلط. وأضاف أن التحقيقات الأولية تشير إلى مسؤولية الأحوال الجوية السيئة عن وقوع الحادث.

وأكدت السلطات الروسية ان الطائرة تابعة لفلاي دبي، كما ذكر مركز الطوارئ الإقليمي في جنوب روسيا أن الطائرة كانت قادمة من دبي إلى روستوف-أون-دون.

المصدر : الجزيرة + وكالات