أعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أن أكثر من مليون مهاجر ولاجئ دخلوا اليونان منذ يناير/كانون الثاني 2015.

وقالت المفوضية في بيان "دخل اليونان منذ مطلع عام 2015 أكثر من مليون شخص، أغلبهم لاجئون من سوريا والعراق وأفغانستان"، وأضافت أنه منذ مطلع هذه السنة (2016) دخل اليونان أكثر من 143 ألف شخص قادمين من تركيا.

وكان المتحدث باسم المفوضية أدريان إدواردز أعلن مطلع الشهر الحالي أنّ عدد اللاجئين الذين تمكّنوا من الوصول إلى الأراضي الأوروبية عبر البحر الأبيض المتوسط خلال الشهرين الماضيين بلغ 131 ألفًا و724 لاجئاً، وأنّ 410 لاجئين لقوا حتفهم خلال محاولتهم عبور البحر، وذلك مقابل 3771 عام 2015.

ويبذل قادة أوروبيون مساعي أخيرة للتوصل إلى توافق حول مشروع اتفاق بشأن أزمة اللاجئين قبيل قمة حاسمة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا.

وأكد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك في مذكرة للزعماء الأوروبيين أن الاتفاق المنتظر مع تركيا لوقف تدفق اللاجئين على الجزر اليونانية سيكون "مؤقتا وإجراء استثنائيا".

وأقر توسك -بعد لقاء في أنقرة مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو- بأن الطريق نحو التوصل إلى اتفاق لا تزال تصطدم بعدة عراقيل قبل قمة الاتحاد الخميس والجمعة.

ويمثل النساء والأطفال نحو 60% من الواصلين حاليا، في حين أن هذه النسبة كانت أقل من 30% في يونيو/حزيران 2015، بحسب المفوضية.

وأوقعت الحرب في سوريا أكثر من 270 ألف قتيل منذ اندلاعها قبل خمس سنوات، كما أُجبر 4.8 ملايين شخص على مغادرة البلاد، في حين أن 6.6 ملايين شخص يعدّون نازحين داخل البلاد، بحسب المفوضية أيضا.

المصدر : وكالات