أعلنت وسائل إعلام إيرانية عن مقتل ثلاثة عناصر من الحرس الثوري في المواجهات المسلحة في سوريا، من بينهم ضابط برتبة رائد من متقاعدي الحرس الثوري.

وأضافت تلك المصادر أن القتلى سقطوا في مواجهات مع من سمتهم بالتكفيريين.

وبهذا يرتفع عدد القتلى الإيرانيين إلى 207 قتلى, منذ إعلان الحرس زيادة عدد مستشاريه العسكريين بسوريا.

وتشارك قوات من الحرس الثوري في صفوف قوات النظام السوري لقتال المعارضة السورية، حيث فقدت طهران عددا كبيرا من عناصرها خلال المواجهات، بينهم ضباط كبار بالحرس الثوري.

وتتواصل تصريحات المسؤولين الإيرانيين بشأن مشاركة قوات إيرانية بسوريا، معتبرين أن القتال هناك للدفاع عن جبهة "المقاومة الإسلامية" والوقوف بوجه التهديدات قبل أن تصل الحدود الإيرانية.

وفي فبراير/ شباط الماضي، قال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري إن ما أسماه الدفاع عن سوريا سيمنع بلوغ التهديدات إلى أرض إيران، كما نقل قائد الحرس الثوري عن مرشد الثورة علي خامنئي قوله "لولا هذا الدفاع لبلغت التهديدات إلى أراضينا".

المصدر : الجزيرة + وكالات