أوباما يحذر من إساءة السباق الرئاسي لسمعة أميركا
آخر تحديث: 2016/3/16 الساعة 15:48 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/16 الساعة 15:48 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/8 هـ

أوباما يحذر من إساءة السباق الرئاسي لسمعة أميركا

أوباما يتحدث خلال حفل بحضور رئيس الوزراء الإيرلندي إيندا كيني في واشنطن (أسوشيتد برس)
أوباما يتحدث خلال حفل بحضور رئيس الوزراء الإيرلندي إيندا كيني في واشنطن (أسوشيتد برس)
حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما من أن السباق الرئاسي لانتخابات 2016 يسيء إلى صورة الولايات المتحدة في الخارج، منتقدا بعض الممارسات في الحملات الانتخابية التي يمكن أن تضيع مكاسب تم تحقيقها خلال ولايته الرئاسية، في إشارة إلى خطاب المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

وأوضح أوباما أمام نواب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي -أمس الثلاثاء- أن الأمر "يتعلق أيضا بصورة الولايات المتحدة"، منتقدا ما وصفها بـ"الخطابات الفظة والمثيرة للانقسام".

وقال في لقاء مع رئيس وزراء إيرلندا إيندا كيني "لقد سمعنا خطابات بذيئة ومثيرة للانقسام ضد نساء وأقليات، ضد أميركيين لا يشبهوننا أو لا يصلون مثلنا أو يقترعون مثلنا"، وأضاف "الأمر يتعلق أيضا بصورة الولايات المتحدة، من نحن؟ كيف يرانا الناس في الخارج"، مشيرا إلى أن "العالم يتابع ما نقوله وما نفعله".

ويعكس تصريح أوباما قلق الإدارة الأميركية المتزايد إزاء ما وصف باللهجة العنصرية في خطاب دونالد ترامب، الذي يبدو أوفر حظا لكسب ترشيح حزبه.

وكان أوباما قال في وقت سابق إنه لا يعتقد أن ترامب سيفوز في نوفمبر/تشرين الثاني إذا أصبح مرشحا لحزبه.

مواقف
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المدير في مركز "بيو ريسرتش" للأبحاث ريتشارد وايك، قوله "مع باراك أوباما لاحظنا تغييرا كبيرا في الطريقة التي يرى بها العالم الولايات المتحدة".

وعبر وايك عن اعتقاده بأن المواقف إزاء الولايات المتحدة باتت أكثر إيجابية اليوم في مختلف أنحاء العالم مما كانت عليه في عهد جورج بوش.

كما نقلت الوكالة عن مسؤول في الإدارة الأميركية -رفض الكشف عن هويته- قوله إن "فكرة وصول ترامب إلى البيت الأبيض لا تروق فعلا لبعض نظرائنا".

ووصف ترامب (69 عاما) المهاجرين المكسيكيين غير القانونيين بالمجرمين، كما اقترح حظرا مؤقتا لدخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وقد أثار تعهد ترامب بإقامة جدار على طول الحدود مع المكسيك وتحميلها الكلفة ردودَ فعل قوية، إذ شبه الرئيس المكسيكي أنريكي بينيا نييتو خطاب ترامب بخطابات هتلر وموسوليني، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

ووفق المصدر ذاته، فقد قال دان ريستريبو -الذي شغل منصب مستشارٍ لأوباما لشؤون أميركا اللاتينية طيلة ست سنوات- "من الواضح أن انتخاب ترامب رئيسا سينطوي على تبعات سلبية جدا على صعيد العلاقات مع دول القارة الأميركية".

بيد أنه أضاف أن رفض مقترحات ترامب "سيكون معناه التأكيد على حيوية المؤسسات الديمقراطية في الولايات المتحدة، وذلك إيجابي".

المصدر : وكالات

التعليقات