رشّح الرئيس الأميركي باراك أوباما القاضي ميريك غارلاند عضوا جديدا للمحكمة الأميركية العليا إلى مجلس الشيوخ، بديلا عن سلفه أنطونين سكاليا الذي توفي الشهر الماضي.

وقال أوباما في كلمة بثّها موقع البيت الأبيض الأميركي الأربعاء "لقد اخترت مرشحا معروفا على نطاق واسع، ليس في أوساط أبرع العقول القانونية في أميركا، ولكنه شخص يضفي على عمله طابع النزاهة والتواضع والكرامة، بل وحتى الحياد والتميز".

وأشار إلى أنه استشار أعضاء جمهوريين وديمقراطيين في الكونغرس قبل اختيار غارلاند.

ويواجه أوباما تحديا صعبا للغاية في إضافة عضو تاسع للمحكمة العليا "الدستورية" التي تمثل أرفع سلطة قضائية في البلاد عقب وفاة القاضي سكاليا الشهر الماضي، خاصة بعد أن أعلن الجمهوريون في غرفتي الكونغرس (الشيوخ والنواب) أنهم لن يسمحوا له بترشيح قاض لهذا المنصب.

عرقلة أوباما
ويحاول الجمهوريون عرقلة أوباما بحجب كل من يرشحهم لشغل هذا المنصب، إما عن طريق عدم وضعهم على جدول أعمال الكونغرس أو برفضهم، داعين إياه إلى ترك هذه المهمة لخلفه.

إلا أن أوباما رفض خطاب الجمهوريين ورشح غارلاند (63 عاما)، في خطوة عدتها وسائل الإعلام الأميركية تحديا لإرادة الجمهوريين الذين يشغلون أكثرية المقاعد في غرفتي الكونغرس.

ويتم تعيين قضاة المحكمة العليا مدى الحياة، وبإمكان هذه الهيئة التأثير بقوة على القضايا الاجتماعية الكبرى في الولايات المتحدة.

وتوفي سكاليا (79 عاما) -زعيم التيار المحافظ في المحكمة- بشكل مفاجئ في 13 فبراير/شباط الماضي، وأنهت وفاته تفوق المحافظين الذين كان عددهم خمسة مقابل أربعة ليبراليين في المحكمة العليا.

المصدر : وكالات