أدانت الكثير من الدول والمنظمات الدولية التفجير الذي وقع الأحد في ميدان رئيسي بالعاصمة التركية أنقرة، وأودى بحياة 34 شخصا وإصابة 125 آخرين.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن المتحدث باسم الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أدان بشدة تفجير أنقرة واصفا إياه "بالهمجي"، كما استنكر بشدة المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي الهجوم الذي استهدف تركيا، وأعرب السفير الأميركي لدى أنقرة جون باس عن بالغ أسفه وحزنه لوقوع التفجير.

وكانت السفارة الأميركية في أنقرة حذرت يوم 11 مارس/آذار الجاري من احتمال وقوع هجوم على مبان حكومي في منطقة باتشليفلر في العاصمة التركية، وهي منطقة تبعد بكيلومترات عن موقع هجوم أمس.

أوروبا

موغيريني: لا بد من تعزيز التعاون الدولي في مجال محاربة الإرهاب (الأوروبية)

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إنه شعر بالفزع عند تلقيه نبأ تفجير أنقرة، ووصف وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت الحادث بالهجوم الجبان، وأصدرت الرئاسة الفرنسية بيانا أوضحت فيه موقف الرئيس فرانسوا هولاند الداعم لتركيا في محاربة الإرهاب.

وشدد الاتحاد الأوروبي على لسان مسؤولة سياسته الخارجية فيديريكا موغريني على وقوف الاتحاد إلى جانب الحكومة والشعب في تركيا، مشيرة إلى ضرورة تعزيز التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب.

وصدرت العديد من بيانات الإدانة للتفجير من هيئات دولية مثل حلف شمال الأطلسي (ناتو) ومجلس أوروبا، فضلا عن استنكار العديد من الدول الأوروبية والآسيوية لما وقع، تعبيرا عن دعمها للسلطات التركية في حربها ضد الإرهاب.

العرب
وفي المنطقة العربية والإسلامية، أدانت كل من الكويت والأردن ومصر وقطر وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) تفجير أنقرة.

وعبر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في برقية تعزية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن إدانة بلاده واستنكارها الشديدين للتفجير، كما أدان الأردن على لسان المتحدث الرسمي باسم حكومته محمد المومني التفجير، معربا عن وقوف عمان إلى جانب أمن واستقرار تركيا.

وقالت الخارجية القطرية إن التفجير الذي وقع وسط أنقرة جريمة آثمة تتنافى مع كافة الشرائح السماوية والقيم الإنسانية، وشددت على تأييدها للإجراءات التي تتخذها تركيا لمواجهة الأعمال الرامية إلى زعزعة أمنها، مدينة تفجير أنقرة ومؤكدة وقوف الدوحة إلى "جانب الشعب التركي في هذه اللحظة الحرجة".

وأعلنت حركة حماس تضامنها مع تركيا في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف أمنها واستقرارها، وأدانت منظمة الإيسيسكو الهجوم قائلا إنه عمل إرهابي دنيء تقف وراءه جهات مخربة تهدف إلى تأجيج نار الفوضى الهدامة في المنطقة.

يشار إلى أن أنقرة شهدت قبل أقل من شهر هجوما بسيارة ملغمة أسفر عن مقتل 29 شخصا. وأعلن فصيل منشق عن حزب العمال الكردستاني يدعى "صقور حرية كردستان" مسؤوليته عن الهجوم حينذاك.

المصدر : وكالات