بدأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس جولة جديدة تتضمن زيارة السعودية ثم فرنسا، حيث سيجتمع بنظرائه الأوروبيين، لبحث القضايا الإقليمية، خاصة الأزمة السورية.

ويزور كيري الجمعة والسبت قاعدة الملك خالد العسكرية في حفر الباطن السعودية التي شهدت الخميس اختتام مناورات "رعد الشمال" الكبيرة التي جرت بإشراف الملك سلمان بن عبد العزيز ومشاركة قوات من عشرين دولة عربية وإسلامية.

ووفقا لوزارة الخارجية الأميركية، فإن كيري سيلتقي بالعديد من المسؤولين السعوديين وسيبحث معهم "الجهود الرامية إلى حل الأزمات في سوريا واليمن".

وينتقل كيري في وقت لاحق إلى باريس وسيلتقي صباح الأحد نظراءه الفرنسي جان مارك إيرولت والبريطاني فيليب هاموند والألماني فرانك فالتر شتاينماير والإيطالي باولو جنتيلوني، ومنسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني.

وأعلن إيرولت في وقت سابق أن الاجتماع مخصص لتقييم الأوضاع في سوريا، وذلك قبل استئناف المحادثات غير المباشرة بين النظام السوري والمعارضة التي ستبدأ في الـ14 من الشهر الحالي في جنيف. كما سيبحث الوزراء الهدنة السارية في سوريا منذ الـ27 من فبراير/شباط الماضي.

المصدر : وكالات