أمر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بإجراء تجارب جديدة لاختبار رؤوس نووية صغيرة قال إن علماء كوريين شماليين صمموها.

وأكد الرئيس الكوري الشمالي -وفقا لوكالة الأنباء الكورية الرسمية- على أهمية إجراء مزيد من التجارب لتقييم القوة التدميرية للرؤوس النووية المصنعة حديثا.

وأطلقت بيونغ يانغ صاروخين باليستيين قصيري المدى باتجاه البحر أمس الخميس، في تحد لقرارات مجلس الأمن، في وقت تجري فيه قوات من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة مناورات عسكرية واسعة النطاق.

وتزايدت حدة التوتر بشبه الجزيرة الكورية بعد أن أجرت بيونغ يانغ تجربتها النووية الرابعة في يناير/كانون الثاني، وأطلقت صاروخا بعيد المدى الشهر الماضي، مما حدا بمجلس الأمن إلى إصدار قرار جديد بفرض عقوبات.

ويعتبر إجراء المزيد من التجارب النووية انتهاكا لعقوبات الأمم المتحدة التي تحظر أيضا تجارب الصواريخ الباليستية، غير أن كوريا الشمالية ترفض تلك العقوبات.

من جانبه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الخميس بيونغ يانغ إلى "التوقف عن الأعمال المزعزعة للاستقرار" وقال إنه لا يزال قلقا للغاية إزاء الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

وتملك كوريا الشمالية مخزونا كبيرا من الصواريخ قصيرة المدى، وتطور صواريخ بعيدة المدى وعابرة للقارات.

المصدر : رويترز