قتل سبعة من مقاتلي حزب العمال الكردستاني في اشتباك مع قوات الأمن التركية في ديار بكر أكبر مدن جنوب شرق تركيا الخميس بعد يوم من إعلان أنقرة إنهاء العمليات هناك.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الشرطة اشتبكت مع المسلحين بعد أن أطلقوا النار من طابق أرضي في أحد المباني بحي سور الذي يخضع لحظر تجول على مدار الساعة منذ نحو ثلاثة أشهر.

يأتي الاشتباك في حين قال الجيش التركي في بيان الخميس إنه قتل 279 مسلحا من حزب العمال الكردستاني بالعمليات التي جرت في سور منذ الـ17 من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأضاف البيان أن القوات التركية تمكنت منذ بدء العمليات العسكرية في سور من إزالة 206 حواجز، وتفكيك 365 عبوة ناسفة مصنوعة يدويا، وردم سبع حفر، إضافة إلى مصادرة كميات من الأسلحة والذخائر كانت بحوزة من وصفهم بـ"الإرهابيين".

وكان وزير الداخلية التركي إفكان آلا قد أعلن في تصريح للأناضول الأربعاء انتهاء العمليات الأمنية ضد عناصر حزب العمال الكردستاني في منطقة سور، مشيرا إلى أن عمليات التمشيط لا تزال مستمرة في المناطق المطهرة من هؤلاء العناصر بهدف تأمين سلامة المواطنين.

يشار إلى أن حي سور منطقة محاطة بأسوار تعود للحقبة الرومانية، وتدرجها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) على قائمة التراث العالمي.

المصدر : وكالات