أفادت وسائل إعلام محلية أميركية بمقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة عدد آخر في إطلاق نار خلال حفل بمدينة ويلكنسبورغ في ولاية بنسلفانيا (شمال شرق)، ولا يزال البحث جاريا عن شخصين مشتبه بهما.

وأفادت وسائل الإعلام أن أربعة من الضحايا (ثلاث نساء ورجلا واحدا) قتلوا في المكان، بينما أصيب أربعة آخرون بجروح، ثم توفيت امرأة منهم لاحقا في المستشفى.

وقالت الشرطة إن الأدلة الجنائية المتوافرة تحمل على الاعتقاد بأن شخصين مختلفين قد أطلقا النار من سلاحين مختلفين، ووجهت دعوات إلى الشهود للإدلاء بأقوالهم.    

وحصل إطلاق النار من باحة خلفية للمنزل، حيث حاول ضيوف الحفل الاحتماء في الداخل، إلا أن شخصا آخر عند جانب المنزل أو خلفه أطلق النار في ذلك الاتجاه، وذكر جيران أنهم سمعوا صوت ما بين 30 و40 طلقة.

وتأتي هذه الحادثة ضمن سلسلة هجمات بالأسلحة النارية في الولايات المتحدة التي يحصل فيها إطلاق نار يوميا تقريبا، مما يؤدي إلى مقتل أكثر من 30 ألف شخص تقريبا كل عام.

المصدر : وكالات