حذر رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيكو من تعرض الاتحاد الأوروبي للانهيار إذا لم يسيطر على تدفقات اللاجئين إليه خلال هذا العام.

وقال فيكو في مقال صحفي إن هناك عواقب كارثية ستحصل إذا ما استمر تجاهل التوتر المتنامي والقلق والخوف السائد بين الناس من فكرة أن الاتحاد الأوروبي ليس لديه حل حقيقي لأزمة اللاجئين مع استمرار تدفقهم.

وأضاف أن العام الحالي قد يكون عام انهيار الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن الأمر مرتبط بأزمة الهجرة نحو الاتحاد.

ودعا فيكو إلى تعزيز الحماية على حدود الاتحاد الأوروبي حيث رفعت حكومته دعوى قضائية اعتراضا على قرار الاتحاد إعادة توزيع عشرات الآلاف من طالبي اللجوء على الدول الأعضاء.

وجاءت تصريحات فيكو قبيل اجتماع الأسبوع المقبل لمجموعة دول وسط أوروبا وقمة الاتحاد التي ستبحث أزمة اللاجئين.

ويتبنى فيكو منذ فترة طويلة موقفا مناهضا للمهاجرين وجعل من معالجة تدفق اللاجئين برنامجه الأساسي في حملته في الانتخابات البرلمانية في سلوفاكيا المقررة يوم الخامس من مارس/آذار المقبل.

واتخذت جمهورية التشيك وسلوفاكيا والمجر وبولندا معا موقفا متشددا من اللاجئين واختلفت مع الدول الغربية الأعضاء في الاتحاد في التعامل مع تدفقات اللاجئين الذين زاد عددهم عن مليون العام الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات