اعتقلت السلطات التايوانية مساء الثلاثاء مطور مبنى انهار جراء الزلزال الذي ضرب البلاد السبت الماضي وقتل فيه 39 شخصا على الأقل بعدما أمرت محكمة محلية في مدينة تاينان باحتجازه.

وقالت محكمة تاينان في بيان إن لين مينغ-هوي مطور المبنى ورجلين آخرين من إدارته احتجزوا لحين استكمال التحقيقات دون إمكانية الإفراج عنهم بكفالة للاشتباه في ارتكابهم جريمة قتل بسبب الإهمال.

من جانب آخر أبلغ هسياو بو-جين مدير إدارة الشؤون القانونية في حكومة مدينة تاينان رويترز أن لين مينغ-هوي مطور برج تاينان اعتُقل مساء الاثنين.

ووقع الزلزال الذي بلغت شدته 6.4 درجات على مقياس ريختر في نحو الساعة الرابعة من صباح يوم السبت (الثامنة بالتوقيت العالمي يوم الجمعة) في بداية عطلة السنة القمرية الجديدة، وسقط كل القتلى تقريبا في هذا البرج السكني، بينما قتل شخصان في مناطق أخرى من المدينة.

وتركزت عمليات الإنقاذ على أنقاض المبنى المؤلف من 17 طابقا، حيث اعتبر أكثر من مئة شخص في عداد المفقودين، وهناك شكوك بأنهم دُفنوا على عمق كبير تحت الأنقاض.

ونقلت وكالة الصحافة الألمانية عن تقارير إعلامية بأن السلطات تشتبه بأن عملية البناء غير المطابقة للمواصفات ربما تكون السبب في عدم صمود المبنى أمام الزلزال.

وتعرضت تايوان في سبتمبر/أيلول 1999 لزلزال بلغت شدته 7.3 درجات على مقياس ريختر مما أسفر عن مقتل أكثر من ألفي شخص.

المصدر : وكالات