تواجه مترشحون من الحزب الجمهوري للرئاسة الأميركية اليوم بمناظرة سادها توتر كبير قبل يومين من الانتخابات التمهيدية في ولاية نيوهامشر (شمال شرق) التي تعد المحطة الثانية في الانتخابات التمهيدية بعد ولاية أيوا.

ويقول مراسل الجزيرة من مدينة مانشتر بالولاية التي جرت فيها المناظرة، إن الأخيرة أظهرت حدة المنافسة بين المترشحين وخصوصا أن الانتخابات في هذه الولاية تشكل محطة مهمة لعدد منهم فإما أن يكملوا السباق وإما أن ينسحبوا منه، ولهذا فقد كان الهجوم الشخصي بين عدد من المترشحين ميزة المناظرة رغم المواضيع الكثيرة التي طرحت خلالها.

وزاد أنه رغم منح استطلاعات الرأي التفوق لدونالد ترامب في انتخابات ولاية نيوهامشر، فإنه من المبكر الجزم بهذا الأمر لأن المترشحين لديهم حملات وجولات يقومون بها.

وختم أن نحو 40% من الناخبين لم يحسموا خيارهم حتى الآن، وينتظرون يوم الانتخابات، وخلص إلى أن هناك انطباعا بأن حاكم ولاية نيوجيرسي كريس كريستي عزز حظوظه في انتخابات هذه الولاية.

ووجه المترشحون انتقادات حادة لسيناتور ولاية فلوريدا ماركو روبيو على أمل الحد من تقدمه.

وقال كريستي إن روبيو "بكل بساطة لا يتمتع بالخبرة". واتهمه بأنه لم يتخذ يوما "قرارا مهما يتحمل فيه مسؤولية".

وقال الحاكم السابق لفلوريدا جيب بوش من جهته إن "روبيو (44 عاما) سياسي موهوب لكننا اختبرنا (سيناتورا شابا) أصلا هو باراك أوباما".

وحاول روبيو التهرب من الهجوم مرارا، وكرر خمس مرات انتقاداته لأوباما الذي اتهمه بأنه يريد عمدا "تغيير البلاد لتصبح أميركا مثل بقية العالم".

وأضاف أنه "عندما أُصبح رئيسا للولايات المتحدة سنعتمد مجددا كل الأمور التي جعلت من أميركا أعظم بلد في العالم".

وكان روبيو وهو أصغر المترشحين الجمهوريين للرئاسة، احتل المرتبة الثالثة في الانتخابات التمهيدية في ولاية أيوا الاثنين الماضي.

وأحيت هذه المفاجأة الأمل لدى الساسة الجمهوريين الذين يكرهون السيناتور المحافظ عن ولاية تكساس تيد كروز، الذي جاء أولا وترامب الذي حل ثانيا مع أن استطلاعات الرأي كانت ترجح فوزه.

ترامبي (يسار) وكروز (يمين) يؤيدان استخدام تقنية الإيهام بالغرق مع المتهمين بـ"الإرهاب" (الفرنسية)

الإيهام بالغرق
أما ترامب فقدم نفسه في المناظرة التي جرت في الجامعة الكاثوليكية سانت أنسيلم كوليدج، على أنه "أفضل شخصية" ليصبح رئيسا. وأكد أنه أول من تحدث عن الهجرة غير النظامية و"مشكلة" المسلمين، وأنه حذر من قبل من حرب العراق.

وأكد ترامب تأييده لاستخدام تقنية الإيهام بالغرق للمتهمين بالإرهاب، التي حظرها أوباما ويؤيدها السيناتور كروز في الحالات الطارئة. وعبر بوش عن معارضته لهذه الطريقة.

وتكتسب المناظرة التلفزيونية أهمية خاصة للمترشحين الجمهوريين، إذ إنها تجري قبل الانتخابات التي ستشهدها ولاية نيوهامشر الصغيرة الثلاثاء المقبل في إطار العملية الانتخابية الطويلة لاختيار مرشحي الحزبين الجمهوري والديمقراطي للاقتراع الرئاسي الذي سيجرى يوم 8 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتحدث المترشحون كل بدوره عن مواقفهم من قضايا الهجرة والصحة والإرهاب والسياسة الخارجية والشرطة والجيش والمحاربين القدامى.

ويشير آخر استطلاع للرأي إلى أن ترامب يتقدم على روبيو في الولاية (35% مقابل 14%) ويشير الاستطلاع إلى أن كروز سيحل ثالثا (13 % من الأصوات).

وبعد ذلك يأتي بوش (10%) وحاكم أوهايو جون كاسيتش (10%) وكريستي (4%) وجراح الأعصاب بين كارسون (3%). لذلك حمل بوش وكريستي بعنف على روبيو في محاولة لإنقاذ حملتيهما.

ورغم احتجاجاتها، لم تدع المترشحة الوحيدة من الجمهوريين كارلي فيورينا بسبب نتائجها المتواضعة.

المصدر : وكالات