قال مراسل الجزيرة في باكستان إن تسعة أشخاص قتلوا وأصيب آخرون في انفجار وقع اليوم في مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان (جنوب غرب باكستان).

واستهدف التفجير سيارة للشرطة وحاجز تفتيش للجيش. كما قتل شرطي وأصيب آخر جراء إطلاق مجهولين النار عليهما خلال قيامهما بأعمال الدورية في المدينة.

وقالت الشرطة ومسؤولون في مستشفى إنه قد أصيب جراء التفجير 35 شخصا آخرين. 

وأفاد مسؤول بارز في الشرطة بأن "انتحاريا كان يستقل دراجة فجر نفسه بالقرب من سيارة تتبع قوات حرس الحدود".

وذكر المتحدث باسم قوات حرس الحدود خان وصي أن ثلاثة على الأقل من أفراد حرس الحدود قتلوا وأصيب 15 في الهجوم الذي وقع في وسط كويتا.

من جهتها أعلنت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عن التفجير على لسان المتحدث باسمها محمد الخراساني. 

وإقليم بلوشستان الغني بالموارد هو محور مشاريع الطاقة والبنية التحتية التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات والتي تخطط لها الصين وباكستان على طول ممر يمتد من بحر العرب إلى إقليم شينغيانغ الصيني.

لكن بلوشستان هو الأفقر والأقل نموا بين أقاليم باكستان ويشهد حملة انفصالية عنيفة منذ نحو عشر سنوات.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي قتل خمسة جنود باكستانيين واثنان من خفر السواحل في هجمات منفصلة في الإقليم.

المصدر : الجزيرة + وكالات