قالت شركة "تويتر" التي تدير موقع التواصل الاجتماعي الشهير إنها أوقفت أكثر من 125 ألف حساب منذ منتصف العام الماضي، لأنها "تهدد أو تروج لأعمال إرهابية أغلبها على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية".

وقالت الشركة أمس الجمعة إنها زادت من حجم الفرق التي تتولى مراجعة التقارير الخاصة بمثل هذه الأنشطة، في إجراء ساهم بشكل ملحوظ في تقليل وقت اتخاذ القرارات بوقف الحسابات.

وأوضحت أنها لاحظت نتائج بينها زيادة عدد الحسابات التي يتم وقفها وتحول "هذا النوع من الأنشطة" عن تويتر.

يذكر أن المشرعين في الكونغرس الأميركي تقدموا قبل أشهر بتشريع يلزم شركات التواصل الاجتماعي -ومن بينها تويتر وفيسبوك- بإخطار السلطات الاتحادية بشأن أي "نشاط إرهابي" يتم رصده.

 

المصدر : رويترز