قال وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الإثيوبية غيتاتشيو رضا إن على الحكومة المصرية أن تعي أنه من حق إثيوبيا الاستفادة من مواردها الطبيعية في المياه.

وأضاف الوزير في تصريحات لقناة الجزيرة أن إثيوبيا تتفهم أن النيل يمثل مسألة حياة أو موت بالنسبة للمصريين، لكن على المصريين أيضا أن ينظروا لمشروع سد النهضة من باب الفوائد الاقتصادية، وأنه سيجنب دول الجوار الدخول في أي حروب إذا ما تعاظمت هذه الفوائد.

وقال رضا إن "على المصريين أن يعوا أنه يحق لنا الاستفادة من مواردنا الطبيعية في إطار عمليات التنمية التي تتطلبها بلادنا، ومن المفترض أن تكون هناك ترتيبات من أجل الفوائد المشتركة، وليس أن يحصل طرف على نسبة 100% من حق استخدام مياه النيل، بينما على الجانب الآخر أن يعاني".

تجاوز العقبات
وذكر وزير الإعلام الإثيوبي أن موقف مصر في السابق حيال هذه المسألة كان دائما ضد دول كثيرة في محاولاتها للاستفادة من حقوقها المشروعة في استخدام المياه، غير أن هذا الوضع تغير في الوقت الراهن.

وسبق أن أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتفق مع رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين في اجتماع على هامش القمة الأفريقية على تجاوز العقبات المتصلة بالمفاوضات بشأن سد النهضة الإثيوبي.

وأضاف شكري في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن السيسي وديسالين ناقشا في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا التزام بلديهما بالتنفيذ الكامل وبحسن نية للبرنامج الإطاري لإعلان الخرطوم الذي وقع في مارس/آذار 2015.

ولا تزال الخلافات بين مصر وإثيوبيا جوهرية حول العديد من القضايا الرئيسية المتعلقة بالسد، سواء تعلق الأمر ببناء المنشأة أو تشغيلها أو سعتها التخزينية أو ملء بحيرة السد.

المصدر : الجزيرة