عبّر وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر الخميس عن تطلعه لمناقشة ما قيل إنه استعداد سعودي للتدخل بريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، في وقت أفاد العميد أحمد عسيري مستشار وزير الدفاع السعودي بأن اجتماعا لممثلي التحالف الدولي يعقد في بروكسل الأسبوع المقبل سيبحث تطوير الحرب على التنظيم.

وقال كارتر خلال زيارة لقاعدة نيليس الجوية في ولاية نيفادا، إنه على علم بالتقارير التي أفادت بأن الحكومة السعودية عرضت إرسال قوات برية لسوريا، وإنه يتطلع لمناقشة هذا العرض مع المسؤولين السعوديين في بروكسل الأسبوع المقبل.

وأضاف كارتر أن زيادة نشاط الدول الأخرى سيسهل على واشنطن تعجيل قتالها ضد تنظيم الدولة، مضيفا أن مثل هذه الأنباء محل ترحيب.

وأكد كارتر أن الحكومة السعودية أبدت استعدادها لفعل المزيد في الحرب ضد تنظيم الدولة، وفق ما نقلت عنه وكالة رويترز.

وكان العميد أحمد عسيري مستشار وزير الدفاع السعودي ذكر في وقت سابق أمس أن بلاده على استعداد للمشاركة في أي عمل عسكري بري ضد تنظيم الدولة في سوريا. وأضاف أن السعودية مستعدة للتدخل بريا ضد التنظيم إذا قرر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة القيام بعمليات من هذا النوع.

وأكد في تصريحات للجزيرة أن موقف السعودية جاء بناء على تجربة التحالف العربي في اليمن والتحالف الدولي، التي أكدت أن القصف الجوي غير كاف لتحقيق نتائج على الأرض ما لم يسند ذلك عمل بري.

كما أشار إلى أن السعودية وباعتبارها إحدى أكثر الدول تضررا من تنظيم الدولة حريصة على القيام بدورها الكامل في التحالف الدولي، مشيرا إلى أن آخر غارة نفذتها القوات السعودية ضمن التحالف الدولي كانت في يناير/كانون الثاني الماضي.

نفي
ونفى عسيري وجود أي خطط لتوسيع مهام أي تدخل بري محتمل خارج محاربة تنظيم الدولة، وأوضح أن اجتماع ممثلي التحالف الدولي في بروكسل الأسبوع المقبل سيبحث تطوير الحرب على التنظيم.

وتشارك السعودية في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة والذي يشن منذ سبتمبر/أيلول 2014 ضربات جوية ضد التنظيم في سوريا.

وأعلنت السعودية في ديسمبر/كانون الأول الماضي عن تحالف إسلامي عسكري من 34 دولة لمحاربة "الإرهاب".

وقال ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إن "التحالف لا يستهدف تنظيم الدولة فقط، بل يتصدى عسكريا وفكريا وإعلاميا لأي منظمة إرهابية في العالم الإسلامي".

وأكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير وقتها أن المملكة ودولا خليجية أخرى تبحث إرسال قوات خاصة إلى سوريا في إطار التحالف الدولي.

يشار إلى أن أميركا أعلنت قبل يومين عزمها رفع الميزانية المخصصة للحرب على تنظيم الدولة العام المقبل بنسبة أكثر من 50% عما هي عليه العام الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات