أعلنت الشرطة الألمانية اليوم الخميس توقيف أربعة جزائريين خلال عملية واسعة النطاق استهدفت إحباط هجوم متوقع لـتنظيم الدولة الإسلامية في برلين.

وذكر متحدث باسم الشرطة في برلين أنه تم توقيف اثنين من الجزائريين المطلوبين، أحدهما صدرت بحقه مذكرة توقيف من السلطات الجزائرية للاشتباه بانتمائه إلى تنظيم الدولة.

وذكر بيان لشرطة برلين أن أحد الرجلين الموقوفين تدرب على استخدام السلاح في سوريا، أما الرجل الثاني فيشتبه في أنه قام بتزوير وثائق. وقالت مصادر إن قوات الأمن أوقفت اثنين آخرين للاشتباه بصلتهما بتنظيم الدولة، ثم أخلت سبيلهما.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر أمنية قولها إن المشتبه بهم تم توقيفهم في عملية أمنية استهدفت في وقت واحد شقاقا ومركزين تجارين وموقعين لإقامة اللاجئين في مناطق مختلفة من البلاد، وأوضحت المصادر أن الموقوفين كانوا يخططون لتنفيذ هجمات مسلحة على مواقع في برلين.

وجرت العملية الأمنية في وقت يصل فيه موسم الكرنفال في كولونيا غرب البلاد إلى ذروته، اعتبارا من اليوم الخميس مع نزول آلاف الأشخاص المتنكرين إلى الشوارع.

ومنذ هجمات باريس في 13 نوفمبر/تشرين الثاني، أعلنت السلطات الألمانية مرارا أن البلاد مهددة باعتداءات مسلحة.

وحذر بعض المسؤولين من مخاطر تسلل "جهاديين" بين حشود اللاجئين الذين يتدفقون منذ الصيف على ألمانيا، قادمين خصوصا من مناطق نزاع في سوريا والعراق.

واستقبلت ألمانيا العام الماضي نحو 1.1 مليون لاجئ هاربين من النزاع في بلدانهم، وقد وصلوا إلى هذا البلد بعد رحلة طويلة وخطيرة.

المصدر : وكالات