أظهر استطلاع للرأي نشر أمس الأربعاء أن شعبية المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل انخفضت إلى أدنى مستوى منذ أربع سنوات ونصف.

وقالت أغلبية كبيرة ممن تم استطلاعهم إنهم لا يعتقدون أن الحكومة تعالج أزمة اللاجئين على النحو الصحيح.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري لحساب الشبكة الإعلامية (أي آر دي) انخفاض شعبية الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه ميركل.

وحسب الاستطلاع، فإن %81 من الألمان لا يعتقدون أن الحكومة تدير أزمة اللاجئين بصورة جيدة.

وأظهر الاستطلاع أن 46% فقط من الألمان يؤيدون ميركل، وهي أقل نسبة تأييد لها منذ أغسطس/آب 2011.

في المقابل، ارتفعت شعبية حزب بديل لألمانيا المناوئ للمهاجرين إلى أعلى مستوياتها حتى الآن حيث بلغت 12%.

وكان زعيم حزب بديل لألمانيا قد اقترح في عطلة نهاية الأسبوع إعطاء الشرطة سلطة استخدام الأسلحة النارية ضد المهاجرين غير الشرعيين.

الألمان أكدوا أكثر من مرة غضبهم من سياسات الحكومة تجاه أزمة اللاجئين (الأوروبية)

تشديد وترحيل
يذكر أن الحكومة الألمانية تتجه حاليا إلى تشديد إجراءات اللجوء، وتسريع عملية ترحيل من لا تحق لهم الإقامة في البلاد.

وفي السياق ذاته، أظهر استطلاع آخر أن الكثير من أنصار الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه ميركل غير راضين عن سياسته تجاه اللاجئين.

وحسب استطلاع أجراه معهد "إنفراتست ديامب"، فإن 40% من أنصار الحزب يرون أنه لا يناقش بصراحة المشاكل التي تعترضه في التعامل مع أزمة اللاجئين.

وأظهر الاستطلاع في الوقت ذاته أن أتباع الحزب الاشتراكي الديمقراطي -الشريك في الائتلاف الحكومي- أكثر رضا بشأن سياسة حزبهم تجاه اللاجئين.

أما مؤيدو حزب اليسار الألماني فإن 10% منهم يرون أن الحزب لا يحرص على التعامل بصراحة مع قضية اللاجئين مقارنة بـ16% من أنصار حزب الخضر يرون ذلك.

وتبين من الاستطلاع أن 19% من أتباع الحزب الديمقراطي الحر لديهم انطباع بأن حزبهم لا يتعامل بصراحة مع الأزمة.

المصدر : وكالات