صادقت لجنة القانون والدستور التابعة للكنيست على مشروع قانون يقضي بإقصاء أي نائب متهم بـ"التحريض على العنصرية ودعم الإرهاب وعدم الولاء لإسرائيل كدولة يهودية ديمقراطية"، وذلك بشرط أن يوافق على القرار تسعون نائبا من أصل 120.

ويستهدف مشروع القانون الذي قدمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، النواب العرب وخاصة نواب حزب التجمع الوطني الديمقراطي جمال زحالقة وحنين زعبي وباسل غطاس، على خلفية اجتماعهم بعائلات الشهداء المقدسيين الذين تحتجز إسرائيل جثثهم.

ورغم أن مشروع القانون لن يسري بأثر رجعي، فإنه يثير انتقاد النواب العرب الذين يعتبرونه غير دستوري ويمس بتمثيل الفلسطينيين داخل الخط الأخضر.

وهدد رئيس القائمة المشتركة للأحزاب العربية أيمن عودة بتقديم النواب العرب استقالات جماعية من الكنيست في حال تمرير مشروع القانون الذي سيعرض قريبا على الهيئة العامة للكنيست.

وكانت لجنة الأخلاقيات التابعة للكنيست قد قررت منع النائبين حنين زعبي وباسل غطاس من حضور جلسات المجلس لمدة أربعة أشهر، وأقرت منع النائب جمال زحالقة لمدة شهرين.

وجاء ذلك عقب حملة تحريض قادها رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد لقاء النواب الثلاثة ذوي شهداء مقدسيين تحتجز إسرائيل جثثهم منذ شهور.

المصدر : الجزيرة