شارك آلاف البريطانيين السبت في احتجاج وسط لندن ضد تجديد نظام "ترايدنت" للأسلحة النووية، والذي تنتهي صلاحيته بعد عشر سنوات.

وطالب المتظاهرون الحكومة بالعدول عن خطتها لتجديد نظام الأسلحة النووية. وينتظر أن يصوّت البرلمان البريطاني في وقت لاحق من هذا العام على قرار تجديد الترسانة النووية التي تعتبرها الحكومة ضرورية للحفاظ على أمنها القومي.

ويتوقع أن تتخذ بريطانيا قرارا في وقت لاحق من هذا العام حول استبدال غواصاتها القديمة التي تحمل صواريخ ترايدنت بكلفة تبلغ 31 مليار جنيه إسترليني (43 مليار دولار).

وتؤيد حكومة رئيس الوزراء ديفد كاميرون المحافظة هذا الأمر، وتعتبر أن النظام ضروري لحماية أمن المملكة المتحدة.

وقبل المسيرة قال وزير الدفاع فيليب دان إن عدم تجديد هذا النظام "سيكون رهانا طائشا بأمننا القومي سيفيد أعداءنا".

وتملك بريطانيا حاليا أربع غواصات في أسطول "ترايدنت"، وتقوم إحداها على الأقل بدوريات في المحيطات على مدار الساعة.

وتريد الحكومة استبدال هذه الغواصات بأربع من غواصات "ساكسيسور" التي ستدخل أولاها الخدمة مطلع العام 2030.

ويؤكد منظمو المسيرة وجود معارضة شعبية متزايدة لنظام الأسلحة الذي يعود تاريخه إلى الحرب الباردة ومركزه على الساحل الغربي لأسكتلندا.

المصدر : الجزيرة