عشرون قتيلا بهجومين في أفغانستان
آخر تحديث: 2016/2/27 الساعة 18:23 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/27 الساعة 18:23 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/19 هـ

عشرون قتيلا بهجومين في أفغانستان

قوات أفغانية قرب موقع الهجوم في العاصمة كابل (الأوروبية)
قوات أفغانية قرب موقع الهجوم في العاصمة كابل (الأوروبية)

قتل تسعة أشخاص في هجوم نفذه أحد المسلحين قرب وزارة الدفاع الأفغانية في كابل اليوم السبت، بعد ساعات من مقتل 11 شخصا على الأقل في تفجير بإقليم كونار شرق البلاد.

وقال قائد شرطة كابل عبد الرحمن رحيمي للصحفيين إن مسلحا فجر سترته الناسفة بالقرب من بوابة الدخول إلى وزارة الدفاع عند موعد انصراف الموظفين، مضيفا أن القتلى والجرحى غالبيتهم من المدنيين.

وتبنت حركة طالبان الهجوم في تغريدة نشرها المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد على موقع تويتر، قائلا إن الهجوم أسفر عن مقتل 23 ضابطا في الجيش وإصابة 29 آخرين.

وفي وقت سابق اليوم، قتل 11 شخصا بينهم قائد فصيل أفغاني وأصيب نحو أربعين بتفجير في إقليم كونار قرب الحدود مع باكستان.

وقال حاكم الإقليم وحيد الله كليمزاي إن مسلحا قاد دراجة نارية إلى مدخل مجمع حكومي في بلدة أسد آباد وفجر نفسه، وأوضح أن معظم الضحايا مدنيون وأطفال كانوا مارين بشكل عابر أو يلعبون في المتنزه، بحسب قوله.

وكان من بين ضحايا الهجوم -الذي لم تتبنه أية جهة- الزعيم القبلي حاجي خان جان، الذي كان يقود فصيلا معارضا بشدة لحركة طالبان.

وتعد ولاية كونار من بين الولايات الأكثر اضطرابا في شرق أفغانستان، وهي منطقة تنشط فيها طالبان وجماعات مسلحة أخرى.

من جانب آخر، حرر الجيش الأفغاني اليوم 35 سجينا من أحد السجون التابعة لطالبان، واعتقل سبعة مسلحين خلال عملية في مقاطعة ناد علي بإقليم هلمند بجنوب البلاد. وقالت وزارة الدفاع إن المحررين هم خمس نساء وخمسة رجال و25 طفلا.

ويعد هلمند أكثر الأقاليم المضطربة في جنوب أفغانستان، وتخضع  مقاطعاته لسيطرة طالبان الكاملة باستثناء ثلاث منها يدور صراع عليها.

وتأتي هذه التطورات متزامنة مع الجهود التي تبذلها الحكومة الأفغانية رفقة باكستان والولايات المتحدة والصين، لاستئناف عملية السلام التي توقفت العام الماضي والمضي قدما في المفاوضات مع حركة طالبان.

المصدر : وكالات

التعليقات