ذكرت مجلة "دير شبيغل" اليوم السبت أن دائرة الاستخبارات الاتحادية في ألمانيا تنصّتت على مسؤولة السياسة الخارجية السابقة في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون ووزير الخارجية الأميركي جون كيري.

ونقلت المجلة عن مسؤولين قولهم إن الاستخبارات الاتحادية الألمانية تنصّتت على آشتون خلال الفترة التي شغلت فيها منصبها السابق في الاتحاد الأوروبي.

وذكرت -استنادا إلى دوائر حكومية ألمانية- أن الرئيس السابق لدار المستشارية والمختص بالإشراف على شؤون الاستخبارات رونالد بوفاله، أصدر تعليمات بإنهاء هذه العملية في خريف 2013.

وزعمت المجلة أن الاستخبارات أدرجت رقم الهاتف الجوال لكيري إلى قائمة التنصت، إلا أن الأمر لم ينجح بسبب إدخال أحد موظفيها عن طريق الخطأ الرمز الدولي لدولة أفريقية على رقم الوزير بدلا من الرمز الخاص ببلاده.

لكن المجلة أشارت إلى أنه جرى التنصت على كيري عبر هواتف أخرى كهواتف وزارته، على حد زعمها.

وكانت تقارير إعلامية ادّعت في وقت سابق تنصت دائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية على مؤسسات الاتحاد الأوروبي، وبعثاته الدبلوماسية، ومواطنين ألمان يقيمون خارج البلاد.

المصدر : وكالة الأناضول,الألمانية