حذر مسؤول عسكري أميركي الخميس من أن الصين قد تسيطر "بحكم الأمر الواقع" على منطقة بحر الصين الجنوبي الاستراتيجية, إذا استمرت في تسليح كل الجزر الاصطناعية التي أقامتها.
    
وقال الأميرال هاري هاريس, قائد القوات العسكرية الأميركية في البحر الهادئ, إن "الصين يمكن أن تملك في النهاية المراقبة على الممرات البحرية والجوية في هذه المنطقة الأساسية للتجارة العالمية".
    
وذكر بأن بحر الصين الجنوبي يشهد سنويا عبور ما قيمته 5300 مليار دولار من السلع، ألف مليار منها موجه إلى الولايات المتحدة, كما يضم العديد من كابلات الاتصالات في أعماقه.
    
وتطالب بكين بالسيادة على معظم بحر الصين الجنوبي, وأجرت في المنطقة العديد من عمليات الردم لجزره محولة شعابا مرجانية إلى موانئ ومهابط طائرات وبنى تحتية متنوعة.
    
وتندد الولايات المتحدة بـ"عسكرة" المنطقة، واكتشفت مؤخرا وجود بطاريات صواريخ في أرخبيل باراسيلز ورادار متطور في أرخبيل سبراتليز.
    
وأشار هاريس إلى أن الولايات المتحدة ستكثف مرور قطعها العسكرية في المنطقة بهدف تأكيد "حرية الملاحة" في بحر الصين الجنوبي.
    
يشار إلى أن فيتنام والفلبين وبروناي وتايوان وماليزيا تطالب بالسيادة على مناطق في هذا البحر.

المصدر : الفرنسية