أردوغان يدعو لاستثناء أكراد من وقف النار بسوريا
آخر تحديث: 2016/2/24 الساعة 17:31 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/24 الساعة 17:31 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/17 هـ

أردوغان يدعو لاستثناء أكراد من وقف النار بسوريا

أردوغان خلال مؤتمر صحفي عقب منتدى الشراكة بإسطنبول أمس الثلاثاء (رويترز)
أردوغان خلال مؤتمر صحفي عقب منتدى الشراكة بإسطنبول أمس الثلاثاء (رويترز)

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء إلى استبعاد وحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري من عملية وقف إطلاق النار، مؤكدا أن تركيا تدعم وقف إطلاق النار في سوريا لكنها قلقة من اللهجة المترددة تجاه المعارضة السورية.

وأفاد أردوغان في خطاب أمام نواب بقصره في أنقرة بأنه "مثل تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة يجب استثناء حزب الاتحاد الديمقراطي (أبرز حزب كردي سوري) ووحدات حماية الشعب (ذراعه المسلحة)، وهما أيضا من المنظمات الإرهابية، من هذه الهدنة".

وفي كلمته بثها التلفزيون، قال أردوغان إن فكرة منح الدعم لوحدات حماية الشعب الكردية -التي تعتبرها أنقرة قوة معادية- لأنها تقاتل تنظيم الدولة ما هي إلا "كذبة كبرى".

وأضاف أن الاتفاق الروسي الأميركي الذي تم التوصل إليه لوقف إطلاق النار في سوريا إيجابي بالطبع من الناحية المبدئية، مؤكدا أن أنقرة تؤيد وقف إطلاق نار يسمح للسوريين بالتقاط أنفاسهم.

لكن من المثير للقلق بحسب أردوغان هو استخدام لهجة مترددة بشأن المعارضة السورية، بينما يتم تقديم الدعم القوي والمفتوح، عبر وقف إطلاق النار هذا، لنظام الرئيس السوري بشار الأسد المسؤول عن قتل نصف مليون من مواطنيه، وللقوات المؤيدة له.

تصرف مخز
واعتبر أردوغان أن أميركا وروسيا وإيران والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة تتصرف بشكل مخز في وقف إطلاق النار في سوريا، لأنها تسمح بشكل مباشر أو غير مباشر لقوات الأسد بقتل المدنيين.

كما اتهم أردوغان روسيا بمواصلة اختراق الأجواء التركية، وذلك عقب ثلاثة أشهر من إسقاط الطائرة الروسية الحربية على الحدود التركية المحاذية لسوريا.

وفي السياق ذاته، ذكر أن أنقرة تواجه منذ يوليو/تموز الماضي هجمة إرهابية لا مثيل لها على الصعيد العالمي في التاريخ القريب، أسفرت عن مقتل أكثر من ثلاثمئة عنصر من القوات الأمنية، وفقدن أكثر من مئتي مواطن في "الهجمات الانتحارية" التي استهدفت مدن شانلي أورفا وديار بكر وإسطنبول وأنقرة.

وبيّن الرئيس التركي أنه لن يتسامح مع الأحزاب السياسية التي أصبحت لسان حال المنظمات الانفصالية، معتبرا أن حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي لا يمثل الأكراد.

كما ذكر أردوغان في تصريحاته أنه ضد تجميد عمل الأحزاب السياسية، لكنه مع فرض عقوبات على الأشخاص.

المصدر : وكالات

التعليقات