تواصل قوات من الجيش والشرطة الهندية عملياتها لليوم الثالث على التوالي للقضاء على مسلحين اقتحموا مبنى حكوميا في إقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان.

وأفاد شهود عيان أن أصوات إطلاق نار وانفجارات تسمع في المبنى الواقع قرب مدينة سرينغار, وكان الهجوم بدأ السبت الماضي عندما أطلق مسلحون النار على حافلة تقل رجال شرطة قبل اقتحام المبنى, وقد أسفر الهجوم عن مقتل ستة أشخاص بينهم ثلاثة من أفراد القوات الخاصة الهندية.

وبعد فترة من الهدوء في القتال خلال الليل شنت الشرطة والقوات الخاصة للجيش هجوما جديدا لإخلاء معهد التدريب المكون من خمسة طوابق والذي سيطر عليه المسلحون.

وقال مسؤولو الجيش الهندي والشرطة في الموقع إن ثلاثة أو أربعة مسلحين بالقنابل اليدوية والأسلحة الرشاشة قد يكونون بالداخل.

المصدر : الجزيرة,رويترز