أعلن حاكم ولاية فلوريدا السابق جيب بوش انسحابه من سباق انتخابات الرئاسة الأميركية، بينما نجح دونالد ترامب في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري بولاية كارولينا الجنوبية، وفازت هيلاري كلينتون بانتخابات حزبها الديمقراطي في ولاية نيفادا.

وبعد نتيجته المخيبة في المحطة الثالثة للانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، قال بوش في تأثر وهو يمسح دموعه "هذا المساء، أعلق حملتي".

في المقابل، عزز ترامب السبت موقعه كمرشح مفضل للحزب الجمهوري بفوزه في الانتخابات التمهيدية لحزبه في كارولينا الجنوبية، وذلك بعد فوزه في ولاية نيوهامبشير.

وبحسب استطلاعات أجريت عند الخروج من مراكز الاقتراع، حصد ترامب على وجه الخصوص أصوات الجمهوريين المعتدلين والمحافظين، في حين فضل "المحافظون جدا" السيناتور عن ولاية تكساس تيد كروز الذي سبق أن فاز في ولاية أيوا مطلع هذا الشهر.

وفي الحزب الديمقراطي، فازت كلينتون بانتخابات نيفادا بعد أن نالت نحو 52.5% من الأصوات مقابل 47.5% لمنافسها بيرني ساندرز، وذلك بعد فرز 85% من مكاتب التصويت.

وقالت كلينتون "البعض شكك ربما فينا لكننا لم نشك أبدا في أنفسنا"، بينما أقر ساندرز بهزيمته في اتصال هاتفي بكلينتون، لكنه قال إن فوزها نسبي مبديا تفاؤله بالمحطة الأهم في مطلع الشهر المقبل.

وتسعى كلينتون لاستقطاب الأقليات التي تعول عليها في المحطات التالية في الولايات الجنوبية، بينما يحقق ساندرز شعبية أكبر بين الشباب وباقي فئات الديمقراطيين، حيث أيد 72% ممن تقل أعمارهم عن 45 عاما ساندرز، بينما حصلت كلينتون على ثلاثة أرباع أصوات الناخبين السود، بحسب استطلاعات.

المصدر : وكالات