بدأ الجيش الإسرائيلي الأحد مناورة عسكرية مشتركة مع الجيش الأميركي تحاكي التصدي لصواريخ بالستية. وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة الرسمية إن المناورة بين الجيشين سيشارك فيها نحو 1700 جندي، حيث ستشاهد حركة نشطة للجيش في أنحاء البلاد، دون توضيح تاريخ انتهاء المناورة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن المناورة تهدف إلى تعزيز التعاون والتواصل بين الجانبين في شأن الدفاع ضد الصواريخ البالستية.

ونقل البيان عن قائد الدفاع الجوي الإسرائيلي تسفيقا حايموفيتش أن "المناورة تعتبر خطوة مركزية في العلاقة الإستراتيجية بين الدولتين، حيث تعبّر عن تحالف أمني لا يوجد له مثيل بين دول العالم".

من جانبه أكد رئيس هيئة التعليم والتدريب في الجيش الأميركي مارك لوفن على حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، وأن أميركا تعمل دائما على ضمان ذلك، مشيرا إلى أن ذلك يعد جزءا لا يتجزأ من سياسة الولايات المتحدة على مر السنين.

وهذه هي المرة الثامنة التي يجري فيها الجيش الإسرائيلي مناورات مع الجيش الأميركي منذ العام 2001.

المصدر : وكالة الأناضول