كاميرون يوصي بالبقاء ضمن الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2016/2/20 الساعة 18:21 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/20 الساعة 18:21 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/13 هـ

كاميرون يوصي بالبقاء ضمن الاتحاد الأوروبي

كاميرون: بريطانيا ستكون أقوى وأكثر أمنا وازدهارا ضمن اتحاد أوروبي تم إصلاحه (الأوروبية)
كاميرون: بريطانيا ستكون أقوى وأكثر أمنا وازدهارا ضمن اتحاد أوروبي تم إصلاحه (الأوروبية)


أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون أن حكومته وافقت على الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الاتحاد الأوروبي والذي يتيح لبلاده البقاء في الاتحاد ضمن وضع خاص. ودعا للاستفتاء عليه في الـ23 من يونيو/حزيران المقبل.

وقال كاميرون إن مجلس الوزراء أقر موقف الحكومة بالتوصية ببقاء بريطانيا في الاتحاد بعد إصلاحه، مشيرا إلى أن خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي سيهدد الاقتصاد والأمن الوطني.

وشدد كاميرون في تصريح مقتضب أمام مقر الحكومة على أن بريطانيا "ستكون أقوى وأكثر أمنا وازدهارا ضمن اتحاد أوروبي تم إصلاحه"، وأن الاستفتاء هو "أحد أهم قرارات" الجيل الحالي.

وأضاف "سأذهب إلى البرلمان، وأقترح أن يقرر الشعب البريطاني مستقبلنا في أوروبا من خلال استفتاء على البقاء أو ترك الاتحاد الأوروبي يوم الخميس الـ23 من يونيو/حزيران".

ورغم توصية الحكومة بالبقاء في الاتحاد فإن ستة من وزراء حكومة كاميرون -من بينهم وزير العدل المقرب منه مايكل غوف- يساندون فكرة الخروج من الاتحاد ويدعون لها تحت شعار "دعونا نعود للتحكم بأنفسنا".

وقالت نيكولا ستيرجون الرئيسة الحالية للحزب القومي الأسكتلندي ورئيسة وزراء أسكتلندا إنها تدعم البقاء في الاتحاد الأوروبي، كما تظهر استطلاعات الرأي أن أغلبية الأسكتلنديين البالغ عددهم خمسة ملايين يؤيدون أيضا هذا الرأي.

ويتضمن الاتفاق فرض قيود جديدة صارمة على دخول مهاجري الاتحاد الأوروبي، كما أنه على المهاجرين القادمين إلى بريطانيا من دول الاتحاد الانتظار أربع سنوات للاستفادة من نظام الرعاية الاجتماعية.

كما أن التعديلات الجديدة تسمح لبريطانيا بمناقشة قواعد السوق الموحدة للتجارة الحرة دون الدخول في منطقة اليورو.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في تصريح صحفي على هامش مشاركته في قمة الاتحاد الأوروبي "ينبغي علينا الاستعداد لكل النتائج التي تصدر عن الاستفتاء في المملكة المتحدة بشأن العضوية".

ولفت هولاند إلى أنه تم إجراء كل ما يمكن فعله من أجل بقاء بريطانيا في الاتحاد، مضيفا أن "الاتحاد ليس بوفيها مفتوحا يمكن للجميع الحصول على كل ما يرغب فيه... أيا كان قرار الشعب البريطاني علينا أن نكون مستعدين لذلك".

من جانبه، أوضح رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أن الاتفاق الذي أيدته جميع دول الاتحاد (28 دولة) يعزز "الوضع الخاص" لبريطانيا، كما قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إن "الاتفاق الذي توصلنا إليه اليوم يعد اتفاقا عادلا بالنسبة لبريطانيا وللدول الأعضاء الأخرى وللاتحاد".

المصدر : وكالات