قال مسؤول حكومي كيني اليوم الثلاثاء إن الجيش الكيني قتل أربعة يشتبه بأنهم عناصر من حركة الشباب المجاهدين الصومالية بعد تبادل عنيف لإطلاق النار في غابة على الساحل الشمالي للبلاد.

وقال المسؤول الكيني لرويترز إن تبادلا لإطلاق النار يوم الاثنين بين قوات الأمن ومقاتلي الجماعة الصومالية، في غابة بوني في منطقة لامو بالقرب من الحدود مع الصومال، ما أدى لمقتل أربعة من المسلحين يعتقد أنهم من حركة الشباب المجاهدين الصومالية.

وقال منسق المنطقة الساحلية نيلسون ماروا إن المشتبه فيهم الأربعة كانوا جزءا من مجموعة أكبر تتعقبها قوات الأمن، مشيرا إلى أن الجيش استعاد سيارات وذخيرة كان المسلحون قد استولوا عليها.

ويوم الأحد، قتل مهاجمون يشتبه في أنهم من المسلحين ثلاثة رجال في باندانجواو بمنطقة لامو، وهو نفس الموقع الذي قتلوا فيه مئة شخص على الأقل في سلسلة هجمات في يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز 2014.

وشنت حركة الشباب هجمات على قاعدة عسكرية للجيش الكيني غرب العاصمة الصومالية مقديشو الشهر الماضي أسفرت عن مقتل عدد من الجنود، ولم يعلن المسؤولون الكينيون عدد القتلى لكن حركة الشباب قالت إنهم  أكثر من مئة جندي.

وتقول حركة الشباب إن هجماتها المتكررة في كينيا رد على إرسال الأخيرة قوات إلى الصومال عام 2011. وهي قوات تمثل جزءًا من قوة لحفظ السلام تابعة للاتحاد الأفريقي.

المصدر : رويترز