قالت الشرطة إن انفجارا ألحق أضرارا شديدة بجزء من مبنى يوجد به مركز ثقافي تركي في إحدى ضواحي العاصمة السويدية ستوكهولم الليلة الماضية، دون وقوع إصابات.
 
وأضافت الشرطة أن الانفجار تسبب في تحطيم نوافذ المركز الثقافي، وأن محققين ذهبوا إلى الموقع للتحقيق في سبب الانفجار، في حين ذكرت تقارير محلية أن شهودا رأوا شخصا يرمي شيئا على المبنى.

وحسب متحدث باسم الشرطة، فلم يكن هناك أحد داخل المبنى وقت حدوث الانفجار، كما أوضح المتحدث أنه لم يتم إلقاء القبض على أحد، وأنه لا يوجد مشتبه في تورطه في الأمر حتى الآن.

من جانبه، قال رئيس المركز إسماعيل زينجين إن شخصا ما ألقى قنبلة على المبنى، مشيرا إلى حدوث الكثير من الأضرار في المبنى.

وكانت العاصمة التركية أنقرة شهدت أمس مقتل 28 شخصا وإصابة عشرات آخرين في انفجار سيارة ملغمة لدى مرور حافلات عسكرية قرب مقر القوات المسلحة والبرلمان ومبان حكومية.

كما لقي سبعة عسكريين أتراك مصرعهم اليوم في هجوم استهدفهم في جنوب شرق تركيا حيث يشن الأمن التركي حملة عسكرية ضد مسلحين أكراد منذ عدة أشهر.

المصدر : رويترز