جددت المقاتلات التركية قصفها مواقع حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، بينما واصلت المدفعية التركية قصف الأكراد في ريف حلب الشمالي، وذلك بعد اتهام تركيا الأكراد في البلدين بالوقوف وراء تفجير أنقرة الأربعاء.

فقد نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن شهود عيان أن المقاتلات التركية عاودت مساء الخميس قصف المناطق الحدودية في قضاءي العمادي وعقرة شمال إقليم كردستان العراق.

ووفق الشهود، فإن عدة قرى تعرضت لقصف الطائرات التركية على مدى نصف ساعة، مؤكدين أن المنطقة التي تعد معقلا لمتمردي حزب العمال الكردستاني، تتعرض يوميا للقصف.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت الخميس أن طائراتها شنت الليلة الفائتة غارة في منطقة حفتنين بشمال العراق، استهدفت مجموعة من عناصر حزب العمال.

وفي سوريا، نقل مراسل الجزيرة عن مصادر رسمية أن الجيش التركي قصف مواقع للمسلحين الأكراد في قرية كفرجانلي ومحيط مطار منغ بأكثر من مئة قذيفة منذ صباح الخميس، بعدما قصف مواقع للأكراد في إعزاز.

وقد وصلت تعزيزات عسكرية تركية إلى المناطق الحدودية التابعة لمدينة كيلّيس في جنوب البلاد.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حكومته أحمد داود أوغلو أكدا أن حزبي العمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي الكردي كانا وراء التفجير الذي استهدف وسط أنقرة وأسفر عن مقتل 28 شخصا وإصابة 61 آخرين.

قوات أمنية تركية في ديار بكر أثناء العملية العسكرية التي أطلقتها أنقرة منذ ديسمبر/كانون الثاني الماضي (أسوشيتد برس-أرشيف)

عملية مشتركة
وفي جنوب شرق البلاد، بدأت قوات من الجيش والأمن التركيين عملية مشتركة ضد عناصر حزب العمال الكردستاني في قضاء إيديل التابع لولاية شرناق.

وقال بيان صدر الخميس عن رئاسة الأركان التركية إن قوات من الجيش والشرطة -وفي إطار العملية- تردم الخنادق وتزيل الحواجز التي أقامها متمردو الحزب، فضلا عن تفتيش بعض المنازل.

وكانت القوات الأمنية أنهت الخميس الماضي عمليتها العسكرية التي أطلقتها في قضاء جيزرة التابع لولاية شرناق، والتي بدأتها في ديسمبر/كانون الثاني الماضي. وأشارت مصادر أمنية إلى أن العملية تمكنت من تطهير القضاء بالكامل خلال العملية.

وقالت رئاسة هيئة الأركان إن "أربعة إرهابيين قتلوا الأربعاء في منطقة جيزرة بولاية شرناق الحدوية مع العراق، ليصل عدد من قتلوا في تلك المنطقة منذ بدء العمليات المشتركة إلى 663 إرهابيا".

وتزامنت هذه العمليات مع مقتل ستة من عناصر الأمن التركي وإصابة آخر في تفجير استهدف قافلة عسكرية جنوب شرقي البلاد حيث معقل الأكراد.

وقال مصدر عسكري إن الانفجار استهدف قافلة عسكرية كانت في الطريق الواصل بين ديار بكر ومنطقة ليجة التركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات