أجرى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الجمعة محادثات في إسطنبول مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وذلك في مستهل زيارة إلى تركيا، وقد شدد الطرفان على ضرورة التوصل إلى حل سياسي في سوريا يحقن الدماء ويحافظ على وحدة البلاد

وكان في استقبال الشيخ تميم لدى وصوله مطار أتاتورك الدولي في إسطنبول وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي براءت البيراق، وسفير قطر لدى تركيا سالم بن مبارك آل شافي، وعدد من كبار المسؤولين، بحسب وكالة الأنباء القطرية.

وفي قصر يلدز بإسطنبول، استقبل أردوغان ضيفه الشيخ تميم على مأدبة عمل، كما أجرى الطرفان محادثات ركزت بصفة خاصة على الأوضاع في سوريا، حيث أكدا على ضرورة التوصل إلى حل سياسي من أجل حقن الدماء والمحافظة على وحدة الأراضي السورية. 

كما جرى خلال الاجتماع استعراض علاقات التعاون الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتنميتها في مختلف المجالات، ولا سيما في الاقتصاد والاستثمار وفي التعاون العسكري. 

وحضر المحادثات وزير دفاع تركيا عصمت يلماظ ورئيس جهاز الاستخبارات القومي هاكان فيدان ووزير الطاقة.

كما اجتمع الشيخ تميم مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو مساء اليوم بمقر رئاسة الوزراء في إسطنبول، وجرى خلال الاجتماع بحث العلاقات الثنائية، إضافة إلى استعراض آخر مستجدات الأوضاع على الساحة السورية.

وتأتي زيارة أمير قطر إلى تركيا بعد أقل من ثلاثة أشهر من الزيارة التي قام بها الرئيس التركي إلى قطر في مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي، والتي شهدت الاجتماع الأول للجنة الإستراتيجية العليا بين البلدين، والتي أُسست بعد توقيع الرئيس التركي وأمير قطر مذكرة تفاهم مشتركة في أواخر 2014، مما أسفر عن توقيع 15 اتفاقية بين البلدين في مجالات شتى.

المصدر : الجزيرة + وكالات