أصدر رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت أمس الخميس مرسوما جمهوريا يقضي بتعيين زعيم المتمردين رياك مشار في منصب نائب أول له، تنفيذا لبنود اتفاق سلام وقع بين الطرفين في أغسطس/آب الماضي لتقاسم السلطة في حكومة وحدة وطنية انتقالية بعد شهور من الحرب الأهلية.

وأعاد المرسوم مؤسسة الرئاسة إلى ما كانت عليه قبل اندلاع القتال بين مؤيدي كير ومشار في ديسمبر/كانون الأول 2013، وعزل مشار الذي زاد إشعال الصراع.

وأكد القرار الرئاسي -الذي بثه التلفزيون الحكومي- على إبقاء جيمس واني إيقا النائب الحالي لسلفاكير في منصبه. وينص بند تقاسم السلطة الوارد في اتفاق السلام على تعيين زعيم المتمردين في منصب النائب الأول للرئيس، وأن يكون هناك منصب نائب آخر يذهب إلى شخص موال لحكومة سلفاكير.

يشار إلى أن رياك مشار تولى منصب نائب رئيس البلاد من عام 2005 حتى عام 2012 عندما تم عزله بقرار رئاسي بعد انتقادات وجهها للرئيس، معلنا نيته الترشح لمنصب رئيس الحزب الحاكم بديلا عن سلفاكير ميارديت.

يذكر أن دولة جنوب السودان ظهرت عام 2011 بعد انفصالها عن السودان عقب عقود من النزاع مع الخرطوم، لكن خلافات وصراعات اندلعت بين قيادة الدولة الوليدة غذتها اختلافات عرقية وصلت لحد الصراع المسلح عام 2013 ومقتل الآلاف ونزوح أكثر من مليوني شخص.

المصدر : وكالات