ترقب للقاء تاريخي بين زعيمي الكاثوليكية والأرثوذكسية
آخر تحديث: 2016/2/12 الساعة 19:36 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/12 الساعة 19:36 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/4 هـ

ترقب للقاء تاريخي بين زعيمي الكاثوليكية والأرثوذكسية

الرئيس الكوبي (يسار) يستقبل البطريرك كيريل بمطار هافانا (رويترز)
الرئيس الكوبي (يسار) يستقبل البطريرك كيريل بمطار هافانا (رويترز)

وصل بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الروسية كيريل إلى العاصمة الكوبية هافانا اليوم الجمعة، مبتدئا بذلك جولة له في أميركا اللاتينية، وسيلتقي اليوم مع بابا الفاتيكان فرانشيسكو في لقاء تاريخي لبحث خطورة التحديات التي يواجهها المسيحيون وغيرهم في العالم.

وكان في استقبال البطريرك كيريل الرئيس الكوبي راؤول كاسترو الذي كان وجّه الدعوة له لزيارة كوبا.

وفي مطار هافانا الدولي، سيعقد اجتماع تاريخي اليوم على مدار ساعتين بين البطريرك وبابا الفاتيكان، وهو اللقاء الأول بين رأسي الكنيستين منذ انفصالهما عن بعضهما عام 1054.

وكانت الفاتيكان قد سعت إلى هذا اللقاء منذ عقود دون أن يتكلل بالنجاح، وظل طي الكتمان حتى اللحظة الأخيرة بسبب الاعتراضات عليه داخل البطريركية الروسية.

وقال الخبير الفاتيكاني ماركو بوليتي على مدونته إنه "سيكون من السذاجة الاعتقاد أن المرونة المفاجئة للبطريرك ليست متصلة بوضع روسيا في هذه اللحظة الجيوسياسية"، مشيرا إلى الدور الذي تنوي موسكو الاضطلاع به مع واشنطن "في سبيل تثبيت الوضع السوري وفي درء الإرهاب الجهادي".

لكن المتحدث باسم البطريركية الروسية ألكسندر فولكوف نفى هذا الرأي، مؤكدا ألا علاقة للقاء بالسياسة، كما أعرب عن أمله "في آفاق جديدة للتعاون المتبادل" بين الأرثوذكسية الروسية والكاثوليكية.

وبعد لقائه مع البطريرك كيريل، سيغادر بابا الفاتيكان إلى عاصمة المكسيك، حيث سيستقبله مئات آلاف الأشخاص على امتداد المسافة التي تبلغ 18 كيلومترا بين المطار والسفارة البابوية، وسيركز البابا في جولته على ضحايا العنف في هذا البلد الذي يعد ثاني أكبر بلد كاثوليكي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات