قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين إن تركيا تجري محادثات مكثفة مع روسيا لوقف إطلاق النار في مدينة حلب السورية، والسماح بإدخال مساعدات إنسانية للمدنيين المحاصرين فيها.

وجاء إعلان كالين عن المحادثات التركية الروسية بالتزامن مع إعلان موسكو وواشنطن أنهما تقتربان من التوصل إلى اتفاق بشأن حل.

وأضاف كالين في مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس في أنقرة إن التصريحات الجديدة للرئيس السوري بشار الأسد بشأن الأزمة في بلاده توضح أنه غير منفتح على أي هدنة أو صيغة، وأضاف أن هذا ما يكشف بوضوح عن نية النظام الحقيقية تجاه حلب وبقية المناطق.

وكان كالين يشير إلى تصريحات للأسد تنشرها غدا الجمعة صحيفة الوطن السورية قال فيها إن قرار "تحرير" سوريا كلها قد جرى اتخاذه، وإن ذلك يشمل مدينة حلب. واتهم المتحدث التركي قوات النظام السوري بأنها ترتكب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب بالمدينة.

وبشأن حلب أيضا، اتهم كالين وحدات حماية الشعب الكردية بأنها تتعاون مع نظام الأسد شمال حلب. على صعيد آخر، قال المتحدث التركي إن المعلومات المتوفرة لدى بلاده تشير إلى أن الهجوم الذي قتل فيه ثلاثة جنود أتراك مؤخرا قرب مدينة الباب شرق حلب كان من تنفيذ النظام السوري.

وفيما يخص الوجود العسكري التركي في العراق، قال قالين إن تركيا تواصل مباحثاتها مع السلطات العراقية بشأن معسكر بعشيقة، الذي يستمر بتقديم العون للعراقيين في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : وكالات